۱۱۴مشاهدات
رمز الخبر: ۲۵۳۹۹
تأريخ النشر: 11 January 2015
شبكة تابناك الاخبارية: فيما تستعد باريس لاستقبال وزراء من مختلف أنحاء العالم، لإظهار تضامنهم بعد الهجمات التي تعرضت لها العاصمة الفرنسية، قررت وزارة الدفاع نشر المزيد من الجنود لتعزيز الأمن.

وزارة الدفاع الفرنسية قالت بأن 1100 جندي ينتشرون حاليا في منطقة باريس، جنباً إلى جنب مع قوات الشرطة، من أجل تعزيز الأمن في المنطقة بعد الهجومين على صحيفة تشارلي ايبدو، وعلى دورية للشرطة.

وأكدت الوزارة أنه سيتم نشر 250 جنديا إضافيا يوم الأحد، حيث ستكون هناك مسيرة تضامن وطنية في باريس، وفي المحصلة سيكون هناك 1900 جندي يأخذون مواقعهم لتوفير مزيد من الحماية في أنحاء البلاد، كجزء من الخطة الأمنية التي أطلق عليها اسم "Vigipirate".

أما على صعيد التعاطف الدولي مع فرنسا، فقد أعلن وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، ووزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو، عزمهما المشاركة في المسيرة دعت إليه فرنسا لإظهار الوحدة في مواجهة الإرهاب، والتي ستنظم الأحد على خلفية أحداث باريس.

وسوف يترأس لافروف وفد بلاده إلى هذه المسيرة بحسب ما أعلن الخارجية الروسية في بيان، وسوف يعبر داود أوغلو الذي تلقى دعوة من الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، عن تضامن تركيا مع فرنسا بحسب ما نقلت وكالة الأناضول شبه الرسمية عن مصادر في الخارجية التركية.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: