۳۱۸مشاهدات
يحيي البحرانيون اليوم السبت، ومن كلّ أسبوع، فعّالية “ثورة المحراب”، وذلك من خلال إقامة الصلوات في أماكن المساجد التي هدّمتها القوات الخليفية والسعوديّة في مارس 2011م.
رمز الخبر: ۲۵۳۸۱
تأريخ النشر: 10 January 2015
شبكة تابناك الإخبارية : في مسجد عين رستان، الذي طاله الهدم، شارك الشيخ ميثم السلمان، عضو المرصد البحراني لحقوق الإنسان، في فعالية الصّلاة، وقال في كلمة له بأن جريمة هدم المساجد لا تزال تمثّل "وصمة عار في جبين السلطة”.

وقال السلمان، بأن هذه الجريمة لا يمكن أن تُمحى إلا بإعادة بناء هذه المساجد، وكما كانت قبل هدمها. ورفض السلمان تغيير أماكن هذه المساجد، كما هو الحال مع مسجد البربغي في بلدة عالي.

كما طالب السلمان بمحاكمة الجهات التي تورّطت في جريمة هدم المساجد، وذلك لمنع تكرارها.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: