۱۵۱مشاهدات
الرئیس روحانی :
قال رئیس الجمهوریة الاسلامیة ان سیاسة الحکومة الحادیة عشرة قائمة علی تطویر العلاقات مع دول امریکا اللاتینیة.
رمز الخبر: ۲۵۳۵۶
تأريخ النشر: 10 January 2015
شبكة تابناك الإخبارية : اضاف الرئیس روحانی خلال لقائه الرئیس الفنزویلی نیکولاس مادورو ان التعاون بین الدول الاعضاء فی منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبک) من شانه ان یحبط برامج بعض القوی ضد هذه المنظمة ویساعد علی تثبیت اسعار النفط فی العام 2015.

واوضح ان ایران یمکنها ان تساعد فنزویلا فی مجال بناء السکن وشق الطرق وانواع الصناعات وانتاج المواد الغذائیة والادویة مؤکدا بذلک اهمیة التعاون الثنائی فی مجال بناء السفن وتسییر رحلات جویة مباشرة.

وشدد ان تعاون ایران وفنزویلا فی المنظمات الدولیة یخدم مصالح دول الشرق الاوسط وامریکا اللاتینیة.

وقال ان للبلدین مواقف مشترکة ومتقاربة بشان العدید من القضایا السیاسیة والدولیة داعیا الی تطویر التعاون الثنائی فی المنظمات الدولیة کمنظمة الامم المتحدة وحرکة عدم الانحیاز.

واوضح ان البلدین یعارضان الارهاب والتطرف ویتعاونان من اجل احلال الامن والاستقرار فی جمیع انحاء العالم.

کما اکد ضرورة التعاون المالی والمصرفی وتمهید ارضیة التعاون الاقتصادی بین البلدین قائلا ان فنزویلا من شانها ان تصبح قاعدة لتصدیر السلع والخدمات الایرانیة الی امریکا اللاتینیة.

من جانبه اشار الرئیس الفنزویلی الی العلاقات الجیدة القائمة بین البلدین سواء علی الصعید الدولی او الثنائی وقال ان فنزویلا تدعو الی تطویر العلاقات مع الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة فی مختلف المجالات الاقتصادیة والسیاسیة وان هذه الزیارة من شانها ان تسهم فی النهوض بالعلاقات الی اعلی المستویات.

واشار الی دور حرکة عدم الانحیاز فی القضایا الاقلیمیة والدولیة خلال فترة رئاسة ایران لهذه المنظمة وقال ان فنزویلا باعتبارها الرئیسة القادمة للحرکة من شانها ان تستفید من تجارب ایران فی هذا المجال.

واشار الی التغیرات التی تشهدها سوق النفط العالمیة داعیا الی تعاون الدول المصدرة للنفط لاعادة الاستقرار الی الاسواق.

ودعا الی تسییر رحلات جویة مباشرة بین طهران وکاراکاس وقال ان ذلک من شانه ان یقرب بین الشعبین ویساهم فی تعزیز الصادرات بین البلدین.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: