۱۷۰مشاهدات
أعلن مساعد وزير الخارجیة الايراني في الشؤون العربیة والأفریقیة حسین امیر عبداللهیان أن ایران حذرت دوماً من العواقب الوخیمة لاستخدام اداة الارهاب في المنطقة.
رمز الخبر: ۲۵۳۱۴
تأريخ النشر: 08 January 2015
شبكة تابناك الإخبارية :  مؤكداً أن عدم اهتمام ودعم بعض الدول، قد ادّی الیوم الی تواجد رعایا أکثر من 102 بلداً من بلدان العالم في صفوف العصابات الارهابیة في سوریة والعراق.
وقال امير عبد اللهيان، خلال لقائه مساء الأربعاء المدیر العام للشؤون السیاسیة بوزارة الخارجیة الألمانیة فونت غوتزه، إن تدریب وتسلیح ما يُسمى بالمعارضة المعتدلة في سوریة یعد خطأً جدیدا یبعدنا اکثر عن الحل السیاسي، مؤکداً أن ايران  تتصدی بقوة للارهاب إلا أن المکافحة الجذریة لهذه الظاهرة المشؤومة بحاجة الی مشارکة جماعیة.
من جانبه، اشاد المسؤول الألماني بالاجراءات الایرانیة المؤثرة فی مجال مکافحة الارهاب، واصفا مواصلة المشاورات بین ایران والمانیا بالمفیدة. وأکد غوتزه ضرورة اعتماد الحل السیاسي للأزمة السوریة، واصفا الحوار السوري السوري بأنه یشکل خطوة مهمة في هذا المجال. كما بحث الجانبان فی اللقاء الأوضاع في سوریة والعراق والیمن والبحرین، مؤکدين خطورة الارهاب والتطرف علی السلام والأمن في المنطقة والعالم وضرورة اللجوء الی حلول سیاسية للأزمات الاقليمية .
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار