۲۳۴مشاهدات
ادانت المتحدثة باسم وزارة الخارجیة مرضیة افخم الهجوم الارهابی الذی وقع یوم الاربعاء فی باریس معتبرة ان تعرض أی انسان برئ لای عملیة ارهابیة یتعارض مع تعالیم الدین الاسلامی.
رمز الخبر: ۲۵۲۹۳
تأريخ النشر: 08 January 2015
شبكة تابناك الإخبارية : ادانت افخم استغلال حریة التعبیر والتطرف الفکری واغتیال الشخصیات التی تتمتع باحترام من قبل الادیان والشعوب وتوجیه الاهانة للادیان السماویة والقیم والرموز التی تکن هذه الادیان لها الاحترام رافضة فی الوقت نفسه هذا النهج.

وفی ردها علی عملیة باریس الارهابیة قالت: ان مثل هذه التصرفات تعد استمرارا لموجة التطرف والعنف الجسدی والفکری غیر المسبوقة بحیث خلال العقد الماضی قد شهدت انتشارا فی العالم ومع الاسف بسبب السیاسات غیر الصائبة والتصرفات المزدوجة فی التصدی مع العنف والتطرف ادی الی رواج مثل هذه الاجراءات والتصرفات.

وجددت افخم تاکیدها علی فکرة رئیس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة .

بشان خلو العالم من العنف والتطرف داعیة زعماء دول العالم الی تشاطر الرای واتخاذ سیاسة موحدة وبعیدة عن المعاییر المزدوجة لعلاج جذری لاسباب نزعات التطرف والعنف.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: