۱۸۸مشاهدات
رئيس مجلس الاعلى العراقي :
اشاد رئيس المجلس الاعلی الاسلامي العراقي السيد عمار الحکيم بجهود ايران في تقديم المشورة لمواجهة جماعة داعش الارهابية وقال ان ايران ومن خلال تقديم الاستشارة والخدمات اللوجستية قد لعبت دورا کبيرا وهاما في التطورات الاخيرة في العراق.
رمز الخبر: ۲۵۲۸۷
تأريخ النشر: 07 January 2015
شبكة تابناك الإخبارية : اضاف السيد عمار الحکيم اليوم الثلاثاء امام حشد من المراسلين في مدينة قم المقدسة بوسط ايران ان هذه المشورة العسکرية استطاعت ان تضطلع بدور اساسي في تبديد خطر التکفيريين.
واشار الی تشکيل الحکومة العراقية الجديدة قائلا ان الحکومة العراقية ليست فقط حکومة شيعية انما تمثل کافة اطياف وشرائح الشعب العراقي.
واضاف انه ونظرا الی ان الانتخابات تجري في العراق بصورة حرة فان الحکومة قد تم تشکيلها باغلبية شيعية.
وصرح ان الظروف الراهنة في العراق والمحاولات اليائسة لداعش لاستهداف وحدة المسلمين والشعب العراقي والحکومة الديمقراطية الجديدة في العراق کانت من القضايا التي تم التطرق اليها اليوم خلال اللقاء مع المراجع الدينيه في مدينة قم المقدسة.
واشاد بالدور الکبير للمرجعية الدينية خاصة آية الله السيستاني في التصدي للجماعات التکفيرية قائلا ان الفتوی التي اصدرها آية الله السيستاني بشان الجهاد الکفائي حالت من خلال توجيه الدعوة للشباب العراقيين الغياري دون تقدم داعش في العراق.
واضاف ان جماعة داعش هي في الحقيقة عدو لکل الشعب العراقي من کافة القوميات والمذاهب، وقال ان ممارسات داعش قد ساهمت في تعزيز الوحدة بين شرائح الشعب العراقي حيث تشکلت يد واحدة امام هذه الجماعة التکفيرية.
وصرح انه تم اتخاذ مواقف موحدة في وجه داعش في العراق عقب احتلالها للموصل وصلاح الدين في حين ان دول العالم واميرکا کانت تتردد في تقديم المساعدة الی الشعب العراقي.
واضاف ان الجمهورية الاسلامية في ايران قد دخلت الساحة سريعا وقدمت مساعدات کبيرة جدا في مجال التخطيط والبرمجه والمشورة والدعم اللوجستي للشعب العراقي المناضل.

وصرح ان جمهورية ايران الاسلامية تقدم المساعدة للشعب العراقي بدون اي توقعات وان هذه المساعدات لا تقتصر علی الشيعة بل انها قدمت مساعدات کثيرة للاکراد حتى ان السيد مسعود البارزاني قال انه لو لم تکن المساعدات الايرانية لکنا شهدنا احتلال اربيل من قبل داعش.
وصرح ان القيادة السياسية من اهل السنة تتطلع الی مساعدات الجمهورية الاسلامية في ايران لمحاربة داعش.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار