۱۴۸مشاهدات
وزارة الدفاع الأميركية تقول إن الجيش الأميركي حقق تقدماً في جهوده لتحديد معارضين سوريين "معتدلين" من أجل تدريبهم على القتال ضد داعش. يأتي ذلك بعد إعلان مصادر دبلوماسية تركية عزم أنقرة وواشنطن توقيع اتفاق هذا الشهر ينص على أن يبدأ تأهيل مقاتلي المعارضة في آذار/ مارس المقبل على أن يشمل تدريب 15 ألف مقاتل خلال ثلاث سنوات.
رمز الخبر: ۲۵۲۷۱
تأريخ النشر: 07 January 2015
شبكة تابناك الإخبارية : قالت وزارة الدفاع الأميركية البنتاغون إن الجيش الأميركي حقق تقدماً في جهوده لتحديد معارضين سوريين معتدلين بهدف تدريبهم على القتال ضد تنظيم داعش.
وقال المتحدث باسم البنتاغون جون كيربي "إن الميجر جنرال مايكل ناجاتا قائد قوات العمليات الخاصة الأمريكية في الشرق الأوسط بصدد الحديث مع جماعات معارضة سورية في مسعى لتحديد مجندين لتدريبهم وتزويدهم بالعتاد" مضيفاً "لو مضينا قدماً بوتيرتنا الحالية أعتقد أننا قد نبدأ إجراء بعض التدريب للمعارضة".
كيربي رحّب بتصريحات تركية أشارت إلى أن أنقرة وواشنطن تعتزمان إنجاز اتفاق هذا الشهر، بشأن تدريب معارضين سوريين وتزويدهم العتاد، قد يبدأ تنفيذه في الربيع المقبل.
وكانت أعلنت مصادر دبلوماسية تركية أن "مذكرة التفاهم بين واشنطن وأنقرة تنص على أن يبدأ تأهيل مقاتلي المعارضة في آذار/ مارس المقبل، ويهدف البرنامج الى تدريب 15 ألف مقاتل خلال ثلاث سنوات".
وذكرت وكالات أنباء أنه "من المنتظر حضور حوالى 100 ضابط أميركي إلى تركيا للمشاركة في عملية التدريب".
وكانت الولايات المتحدة أعلنت في وقت سابق أنها ستدعم ما وصفتها بـ"المعارضة المعتدلة" وتدرب 5 آلاف من مسلحيها لمواجهة تنظيم داعش منوهة بأن برنامج التدريب سيستغرق ما بين 3 الى 5 أشهر في قاعدة بالسعودية، بينما وردت أنباء بأن التدريب سيجري في قاعدة بمدينة كرشهير وسط تركيا.
وذكر مسؤول تركي أن دولاً أخرى كالأردن والسعودية تقوم بتدريب مسلحي المعارضة أيضاً.
المصدر: وانا
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: