۳۴۲مشاهدات
ذكرت مصادر خاصة لـ (المنــار) أن الديوان الملكي السعودي ألغى كامل ارتباطات وجدول لقاءات واجتماعات الملك عبدالله بن عبدالعزيز، الذي دخل ليلة أمس في غيبوبة، استدعت العديد من الاجراءات في ميادين مختلفة، وخاصة على الصعيد الأمني، وحرب الوراثة.
رمز الخبر: ۲۵۲۶۴
تأريخ النشر: 07 January 2015
شبكة تابناك الإخبارية : قالت هذه المصادر، أن الملك السعودي كان قد أغمي عليه في ديوانه، مما أضطر حاشيته لنقله الى المستشفى، في وقت كان يريد فيه البعض أن يبقى داخل قصره تحت إشراف طاقم طبي كامل، لكن، حالته الصحية الحرجة دفعت أطباءه لنقله الى المستشفى، مما اضطر الديوان الملكي السعودي الى اصدار بيان، تحدث فيه عن ادخال الملك الى المستشفى للعلاج، ومن ثم الاعلان عن اصابته بالتهاب رئوي، استدعى وضع أنوب للتنفس من خلاله.
وأضافت المصادر أنه بعد ساعات من ذلك، تدهور وضعه الصحي، ودخل في غيبوبة، وانتقل بعض أركان حكمه من أشقائه وأبنائه الى أجنحة مجاورة للجناح الذي يرقد فيه الملك السعودي، لدراسة ما قد يترتب على خطورة صحة رأس النظام، وامكانية وفاته في أية لحظة، حيث استمعوا الى شرح وافٍ من أطبائه المعالجين الذين أوضحوا خطورة وضعه الصحي.
المصدر : المنار
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: