۱۶۴مشاهدات
وحول مسؤوليات الوفد الايراني المشارك في مفاوضات اسطنبول قال انه بالنظر الى ان نشاطات ايران تدخل في اطار قوانين الوكالة الدولية للطاقة الذرية لذلك فان الوقت حان لوضع نهاية للقرارات والعقوبات الغربية الظالمة على ايران.
رمز الخبر: ۲۵۲۵
تأريخ النشر: 10 January 2011
شبکة تابناک الأخبارية: أكد رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية بمجلس الشورى الاسلامي ان الوكالة الدولية للطاقة الذرية تعرف مسؤولياتها جيدا وليست بحاجة الى تذكيرها بها من قبل مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي كاترين اشتون.

واضاف علاء الدين بروجردي في تصريح لـ'ارنا' امس الاحد ردا على تصريحات مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي كاترين اشتون والتي قالت ان تفقد المنشآت النووية الايرانية يشكل جزءا من مسؤوليات الوكالة الدولية: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية التي دعت ممثلي ودبلوماسيي مختلف بلدان العالم لتفقد منشآتها النووية اكدت مصداقيتها من خلال هذه الدعوة.

واعتبر ان الغربيين لا رد مقبول لهم على عدم قبول هذه الدعوة "وان الوكالة الدولية للطاقة الذرية تقوم بعمليات التفتيش المسؤولة عنها بشكل منتظم في اطار معاهدة حظر الانتشار النووي وكاميراتها فاعلة في عمليات الرقابة".

واوضح ان الجمهورية الاسلامية الايرانية دعت بما يفوق قوانين الوكالة الدولية للطاقة الذرية مختلف بلدان العالم لتفقد منشآتها النووية من اجل اثبات حسن نواياها.

وشدد بروجردي على ان ايران لا تمارس اي نشاط سري في منشآتها النووية "وان الراي العام العالمي شهد تفقد المراسلين الاجانب ومنهم مراسل قناة CNN الاميركية للمنشآت النووية الايرانية".

وتابع: ان ما تقوم به بعض البلدان مثل الولايات المتحدة الاميركية حيال ايران ليست سوى عملية خلق الذرائع لان البلدان التي دعيت لتفقد منشآتها النووية تستطيع التعرف على كافة النشاطات الجارية بشكل واضح.

ولفت الى ان دعوة مختلف بلدان العالم لتفقد المنشآت النووية الايرانية تعد ورقة رابحة بيد ايران في الجولة القادمة لمفاوضات اسطنبول بتركيا "وان اوروبا ترفض هذه الدعوة لانها لا تريد ان تواجهها ايران بهذا الامتياز".

وحول مسؤوليات الوفد الايراني المشارك في مفاوضات اسطنبول قال انه بالنظر الى ان نشاطات ايران تدخل في اطار قوانين الوكالة الدولية للطاقة الذرية لذلك فان الوقت حان لوضع نهاية للقرارات والعقوبات الغربية الظالمة على ايران.

واكد النائب في مجلس الشورى ان الارضية متوفرة حاليا لاجراء محادثات بناءة في اطار رزمة المقترحات الايرانية "وان هذه المفاوضات يمكنها فتح صفحة جديدة للتعاون على الصعيدين الاقليمي والدولي".
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: