۱۳۱مشاهدات
جيروزاليم بوست الكنغرس الامريكي تقصد ان تعاقب فلسطين و ايران.
رمز الخبر: ۲۵۲۱۶
تأريخ النشر: 06 January 2015
شبكة تايناك الإخبارية : كتبت صحيفة صهيونية حول خطط عقابية" من قبل الكنغرس الامريكي على إيران والسلطة الفلسطينية .

وكتبت صحيفة جيروزاليم بوست في تقرير لها انه تزامنا مع سيطرة الجمهوريين على الكنغرس فهم  بصدد اقرار مشروع "الخطط العقابية "على ايران و السطة الفلسطينة للحفاظ على امن الاسرائيلي و ايقاف ازدياد القدرة الايرانية في المنطقة.

العديد من المبادرات و المشاريع  الداخلية  قد يؤدي الى انقسام الجمهوريين في مجلس النواب والشيوخ ، ومع ذلك، فإن السياسة اتجاه إيران وممثلي السلطة الفلسطينية يمكن  أن تؤدي الى اتحاد المجموعتين.

اما بخصوص ايران ، الوقت يسير بسرعة نحو الموعد النهائي  (مارس) في محادثات النووية بين ايران و المجموعة 5+1 و اما بخصوص الوضع الفلسطيني، بدأ زعماء السلطة الفلسطينية في تقديم شكوى ضد إسرائيل في محكمة العدل الدولية.

وتتسائل صحيفة جيروزاليم بوست، عن النقاش  الدائر بين ممثلي الكنغرس هو هل بخصوص تحركات السلطة الفلسطينية فهم يعتبرونه انتهاك للقوانين الامريكية لأن الوضع يتعلق بمساعدات الامريكي للسلطة الفلسطينية الذي يبلغ 400 مليون دولار. و سبب القانون الذي قرره الكنغرس في  الشهر الماضي الذي يقضي بمنع السلطة الفلسطينية اتخاذ إجراءات ضد إسرائيل في محكمة العدل الدولية و صرح في حال تم هذا التحرك من قبل السلطة الفلسطينية فأن الولايات المتحدة ستقطع المساعدات السنوية للفلسطينيين.

وتعتزم تل أبيب أيضا بواسطة  أعضاء المؤيديين لإسرائيل في الكونغرس، لمنع الوزارة الخارجية الامريكية من تقديم المساعدات السنوية للسلطة الفلسطينية .

و حسب الصحيفة نفسعا أن الموضوع الايراني هو اكبر قلق الاستراتيجي للمشرعين الأمريكيين  و هناك احتمال كبير أن يخلق هذا الموضوع  توتر سياسي كبير بين  الكونغرس والبيت الأبيض .

في النهاية يمكن للسلطات الامريكية أن توافق على تعليق السماعدات السنوية للسلطة الفلسطينية لكن حكومة الرئيس باراك أوباما، أكدت بكل صراحة في السابق  عن أن استمرار المفاوضات مع ايران لا يثمر في حال تم  فرض أي عقوبات جديدة على ايران من قبل واشنطن و ييعتبر العقوبات الجديدة  مخلة للمفاوضات.

وقد تم تمديد المفاوضات مرتين منذ بدايته في 2013  والتي تواجه حاليا اثنين من المواعيد النهائية احدهما : الموعد النهائي للاتفاق سياسي في مارس والآخر للتوصل إلى اتفاق نووي شامل في يوليو القادم.

و اضافت جيروزاليم أن سلطات الجنة المصرفيية الامريكية و العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ يرغبون في المشاركة والتأثير على عملية التفاوض  وهم بصدد إقرار مشروع استباقي لفرض عقوبات جديدة على ايران في حال عدم الوصول الى اتفاق نووي شامل او نقض ايران لأي توافق محتمل في هذه الفطرة.

و نقلت الصحيفة تصريحات مك كونل  زعيم الأغلبية الحاكمة في مجلس الشيوخ حيث قال بأنه سيعطي الضوء الأخضر لطرح المشروع و التصويت عليه في المجلس و اكد الصحيفة إن هذا القرار له ما يقارب 65 موافق في المجلس. و ختمت الصحيفة بأن اقرار هذا المشروع و التصويت لصالحه سيكون تهدياً واضحا لبارك اوباما الذي صرح في وقت سابق بأنه يسقوم بإسنخدام الفيتو في حال وضع اي عقوبات جديدة على ايران .
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار