۱۴۲مشاهدات
وكانت منظمات حقوقية عدة قد طالبت السلطات السعودية الإفراج عن الناشطتين وأدانت احتجازهما مثل مرصد حقوق الإنسان ومركز الخليج لحقوق الإنسان.
رمز الخبر: ۲۵۱۹۹
تأريخ النشر: 06 January 2015
شبكة تابناك الاخبارية: أحالت محكمة سعودية ناشطتين سعوديتين للمحاكمة أمام محكمة مكافحة الإرهاب والتي أنشئت خصيصا للنظر في القضايا الخاصة "بالإرهاب"، وقد تم احتجاز الناشطتين لمدة تزيد على 3 أسابيع دون أن تقدمهم للمحكمة، على خلفية قيادتهما لسيارتيهما.

وتقبع لجين هذلول رهن الاحتجاز منذ بداية الشهر الجاري بعد أن تم توقيفها على المعبر الحدودي بين الإمارات والسعودية عندما حاولت دخول المملكة وهي تقود سيارتها، فسارعت صديقتها الإعلامية والناشطة ميساء العمودي إلى اللحاق بها في منفذ البطحاء الحدودي فاحتجزتها السلطات السعودية هي الأخرى.

وقالت هاتون ازواد الفاسي الناشطة في مجال حقوق المرأة لإذاعة بي بي سي العربية إنها شعرت بالصدمة من إحالة قضيتي الناشطتين على  محكمة مختصة بنظر في قضايا "الإرهاب".

وتعجبت الفاسي من كيفية تحول قضية فتاة سعودية حاولت قيادة سيارتها المسجلة باسمها الى قضية "ارهابية".

وأكدت الفاسي إنها تتابع شخصيا تغريدات الناشطتين موضحة انها تقتصر على المطالبة بحقوق النسوة السعوديات في قيادة السيارات وهو حق مشروع في جميع دول العالم.

وكانت منظمات حقوقية عدة قد طالبت السلطات السعودية الإفراج عن الناشطتين وأدانت احتجازهما مثل مرصد حقوق الإنسان ومركز الخليج لحقوق الإنسان.

وتتعرض المملكة لانتقادات متكررة من منظمات حقوقية دولية بسبب "تاريخها في قمع حرية النساء والنشطاء الحقوقيين".

النهاية
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: