۱۴۶مشاهدات
رئيس منظمة بدر:
وتبنّت الدولة الإسلامية، الأسبوع الماضي، مقتل تقوي، واعترف الحرس الثوري الإيراني بمقتله "خلال مهمة استشارية لدى الجيش العراقي والمتطوعين العراقيين، لقتال داعش في مدينة سامراء" التي تضم مرقداً شيعياً مهماً.
رمز الخبر: ۲۵۱۹۳
تأريخ النشر: 06 January 2015
شبكة تابناك الاخبارية: أكد رئيس منظمة بدر هادي العامري أنه لولا مساندة إيران وقائد فيلق القدس اللواء قاسم سليماني لما كانت الحكومة العراقية متواجدة في بغداد حاليا.

ونقلت وكالة مهر الإيرانية للأنباء تصريحات العامري، على هامش مشاركته في مراسم تأبين العميد حميد تقوي عصر الاثنين، في معرض رده على سؤال مراسلها، حول دور اللواء قاسم سليماني في محاربة الدولة الإسلامية في العراق، واحتجاج بعض الدول على تواجده بذريعة العقوبات.

وأوضح العامري أن انتصارات العراق في "حربه ضد الإرهابيين جاءت في ظل دعم إيران وقوات الحشد الشعبي"، مؤكدا أنه سيتم "تحرير المناطق المحتلة من قبل الإرهابيين"، وموضحا أن "عمليات التحرير غير ممكنة بدون مشاركة قوات الحشد الشعبي".

وأشار رئيس منظمة بدر إلى التخطيط وتوفير الإمكانيات اللازمة لقوات الحشد الشعبي لكي تتمكن هذه القوات من "تطهير جميع الأراضي العراقية من وجود الإرهابيين"، متطرقا إلى التنسيق القائم بين قوات الحشد الشعبي والقوات المسلحة العراقية لمحاربة الدولة الإسلامية، ومؤكدا أن العراقيين أنفسهم "باستطاعتهم دحر الإرهابيين بدون مساعدة التحالف"، على حد قوله.

واعتبر العامري، وزير النقل العراقي السابق، شخصية تقوي بأنها مصداق للآية "من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه"، واصفا إياه بأنه شخص زاهد وعابد وشجاع، مشيرا أنه وتقوي كانا معا في جبهات القتال، مضيفا أن تقوي كان يقاتل في العراق وسوريا، ومشاركا في معظم المعارك الهامة ضد الدولة الإسلامية.

وتبنّت الدولة الإسلامية، الأسبوع الماضي، مقتل تقوي، واعترف الحرس الثوري الإيراني بمقتله "خلال مهمة استشارية لدى الجيش العراقي والمتطوعين العراقيين، لقتال داعش في مدينة سامراء" التي تضم مرقداً شيعياً مهماً.

النهاية
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار