۸۴مشاهدات
وقال الجيش في معرض رده على فرار الجنود الذي خاضوا حرب غزة الأخيرة بأن 5 منهم رفضوا اداء مهام الجنود المستجدين فيما لا زال 2 متغيبين وذلك لأسباب اقتصادية.
رمز الخبر: ۲۵۱۸۵
تأريخ النشر: 06 January 2015
شبكة تابناك الاخبارية: قالت مصادر إسرائيلية إن سبعة جنود على الأقل ممن يخدمون في صفوف الكتيبة "12" التابعة للواء النخبة "غولاني" قد فروا خلال الأسبوعين الماضيين من قاعدتهم العسكرية في هضبة الجولان المحتلة وذلك في خطوة احتجاج منظمة على قائد سريتهم الذي يعاملهم بطريقة سيئة جدا وتعامل بطريقة مهينة مع عشرات الجنود الذين لا زالوا تحت إمرته.

وقال الجيش في معرض رده على فرار الجنود الذي خاضوا حرب غزة الأخيرة بأن 5 منهم رفضوا اداء مهام الجنود المستجدين فيما لا زال 2 متغيبين وذلك لأسباب اقتصادية.

ونقل موقع "يديعوت احرونوت" العبري الالكتروني عن مصدر عسكري وصفه بالرفيع قوله ان الجنود الخمسة قد رفضوا امرا بجر احد الأسلحة الثقيلة والقيام بأعمال المطبخ بالتناوب مع الجنود الآخرين والخرج إلى "أسبوع الحرب" ففروا من القاعدة وحين عادوا تمت محاكمتهم من قبل قائد الكتيبة الذي فرض عليهم السجن داخل معتقل عسكري لمدة 20 يوما ففروا مرة اخرى من القاعدة هربا من العقوبة هذه المرة.

وبدورهم قال اقرباء الجنود بأنهم فروا من القاعدة نتيجة المعاملة السيئة والتمييز ضدهم من قبل قائدهم وهو برتبة نقيب لم يهتم بوضعهم الصحي ومنعهم من الخروج لمقابلة الطبيب او الحديث مع ضابط الامن النفسي "طبيب نفسي" بعد عودتهم من المعركة القاسية التي خاضوها في حي الشجاعية شمال قطاع غزة.

النهاية
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: