۱۲۹مشاهدات
وقال مصدر أمني في شرطة نينوى إن مسلحي التنظيم أعدموا طبيباً وزوجته، باسقاطهما من أعلى عمارات سكنية ....
رمز الخبر: ۲۵۱۲۶
تأريخ النشر: 05 January 2015
شبكة تابناك الاخبارية: أعدم تنظيم داعش طبيباً وزوجته في ناحية بادوش في الموصل، لرفضه أن يعالج قيادياً في التنظيم.

وقال مصدر أمني في شرطة نينوى إن مسلحي التنظيم أعدموا طبيباً وزوجته، باسقاطهما من أعلى عمارات سكنية، بعد أن رفض الطبيب أن يعالج والي «داعش» على الناحية وهو يحمل الجنسية الليبية، مشيراً إلى أن طبيب الجراحة العامة في مستشفى الجمهوري بالموصل نوفل طاهر رفض معالجة والي بادوش، الذي أصيب خلال قصف طيران التحالف الدولي على مواقع التنظيم الجمعة.

النهاية
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: