۱۶۵مشاهدات
وكان اردوغان، رئيس الحكومة منذ 2003 والذي انتخب رئيسا للدولة في أغسطس، والمقربون منه وعدد من وزرائه قد طالتهم قبل عام قضية فساد غير مسبوقة هزت الحكومة التركية أثناء رئاسته لها.
رمز الخبر: ۲۵۱۰۴
تأريخ النشر: 05 January 2015
شبكة تابناك الاخبارية: بدأت محاكمة 13 شرطياً تركياً متهمين بالتنصت بصورة غير قانونية على المحادثات الهاتفية لمكاتب رئيس الوزراء التركي السابق والرئيس الحالي للبلاد رجب طيب أردوغان، أمام محكمة في أنقرة فيما أعلنت جبهة حزب التحرير الشعبي الثوري التركية اليسارية المسؤولية عن هجوم بقنبلة على الشرطة بالقرب من مكتب أردوغان.

وأوضحت صحيفة حرييت على موقعها الإلكتروني أن ثمانية من المتهمين فقط حضروا هذه الجلسة.

وهذه المحاكمة الأولى المتعلقة بقضية التنصت المدوية على المحادثات الهاتفية التي استهدفت أردوغان والمقربين منه قبل عام.

وكان اردوغان، رئيس الحكومة منذ 2003 والذي انتخب رئيسا للدولة في أغسطس، والمقربون منه وعدد من وزرائه قد طالتهم قبل عام قضية فساد غير مسبوقة هزت الحكومة التركية أثناء رئاسته لها.

ونشرت عناصر عدة من الاتهام على شبكات التواصل الاجتماعي وخصوصا تسجيلات عن محادثاته الهاتفية.

وكشف التحقيق أن رئيس الوزراء في تلك الفترة وضع تحت التنصت. ونفى اردوغان بشكل قاطع كل الاتهامات التي وجهت إليه بالفساد.

النهاية
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار