۱۳۹مشاهدات
ابدى عضو المكتب السياسي لكتائب حزب الله السيد جاسم الجزائري ، اليوم الأحد ، استغرابه عن ردة الفعل الخجولة من قبل الحكومة والبرلمان إزاء الدعم الواضح لأمريكا لعناصر داعش من خلال ضرب المواقع العراقية للجيش العراقي والقاء المساعدات على هذه العناصر السلفية لعدة مرات .
رمز الخبر: ۲۵۰۷۵
تأريخ النشر: 04 January 2015
شبكة تابناك الإخبارية : سيد الجزائري وفي حديث لـ"الاتجاه برس" قال نحن غير مستغربين من دعم أمريكا للجهات المتطرفة سواء كانت في العراق او في المنطقة ونحن مدركين ان هذه المجاميع هي من صنائع أمريكا من اجل تحقيق مشروعها في المنطقة وارادت ان تخلق صراع في المنطقة لكي توحي للعالم ان هذا الصراع هو بين الإسلاميين وارادت ان تحقق اكثر من هدف ورسالة منها ان تبقى مسيطرة على الرأي العام في الغرب في سبيل ديمومة واستمرارية مثل هكذا حروب .
واضاف الجزائري ان امريكا اوجدت هذه الزمر المتطرفة لتقاتل بالنيابة عنها من اجل استنزاف القدرات والإمكانيات في البلاد الاسلامية ،  معبراً عن استغرابة  عن ردة فعل الحكومة والبرلمانيين التي لم ترتقى إلى مثل هكذا حدث بل كانت ردة فعل خجولة جداً لاتتناسب عما يجري في المنطقة ، مبيناً ان الشعب العراقي يستنزف دماء وطاقات من اجل سيادة العراق واستقلاله .
 داعياً الحكومة وهي مدعومة براي عام شعبي ايجابي لم تتوفر لأي حكومة جاءت للعراق من خلال الدعم المرجعي لها في التقدم للامام في ممارسة ضغط على الولايات المتحدة الامريكية وحلفائها كاستدعاء السفير الأمريكي في العراق او تسجيل مثل هكذا خرق في مجلس الامن اوالامم المتحدة ، مطالباً الجهات المسؤولة البحث عن حلفاء اكثر جدية من امريكا كروسيا والصين وغيرها من الدول التي من الممكن ان توفر المستلزمات الأمنية والعسكرية في العراق
وتابع الجزائري على الحكومة ايصال رسالة لأمريكا ان العراق اليوم ليس ضعيفاً وان الانتصارات الكبيرة التي حققها ابناء المقاومة الإسلامية وسرايا الحشد الشعبي المدعومة من كتائب حزب الله هي التي تعطي الدماء والجراحات حتى لو لم تسلح أمريكا العراق .
يذكر أن عدداً من وسائل الإعلام المحلية نشرت، يوم الجمعة الماضي (26 كانون الأول 2014)، مقطع فيديو يعرض قيام إحدى طائرات التحالف الدولي بإسقاط بالون على منطقة الخضيرة الشرقية جنوبي صلاح الدين.
وكان قاسم مصلح آمر لواء "علي الأكبر" أحد تشكيلات العتبة الحسينية المقدسة، كشف في وقت سابق عن هبوط منطاد من طائرة "هليكوبتر" أمريكية يحمل العتاد والذخائر للمجاميع الإرهابية في منطقتي يثرب وتل الذهب أعقبها استهداف قضاء بلد بالهاونات وسط غياب واضح للقوات الأمنية العراقية.
يشار الى ان طائرات التحالف الدولي كانت قد القت منذ شهرين تقريباً كميات من الاسلحة والذخائر لعناصر داعش في مدينة عين العرب كوباني شمال سوريا، وفق ما اظهر تسجيل مصور عرضه داعش ، فيما ادعت واشنطن حينها ان الاسلحة وصلت عن طريق الخطأ الى ايدي هذه الجماعة الارهابية.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: