۱۲۰مشاهدات
كتبت الصحيفة الالمانية عن وجود اسباب تمركز الحرب في مناظق الجيوسياسية في العراق و سوريا.
رمز الخبر: ۲۵۰۲۱
تأريخ النشر: 03 January 2015
شبكة تابناك الإخبارية : كتبت صحيفة "الاشبيغل" الالمانية حول تمركز تنظيم داعش في مناطق جغرافيا محددة مثل الرقة و دير الزور في سوريا و ايضا الموصل في العراق و هذه المناطق اصبحت مناطق الصراع بينه و بين التحالف الدولي .
و تشير المعلومات كما ورد في الصحيفة الالمانية الى ان هذا التنظيم يهدف الى زعزعة المنطقة لاهداف عسكرية بعيدة النظر و هي :
الف_ اشغال خط المقاومة عن اسرائيل و هذا ما اشارت اليه الحرب في القلمون في السوريا و كان هدفها اشغال حزب الله و الجيش السوري ما تفعله اسرائيل في غزة و الحدود السورية اللبنانية.
ب_ استمرار الحرب في هذه المنطقة من اجل اشغال الرأي العام عن جرائم اسرائيل التي ترتكب بحق الفلسطينيين و هذا ما اشارت الية حرب غزة الاخيرة حيث رأينا الصمت العربي و الدولي ازاء ما جرى بحق الشعب الفلسطيني.
ج_ انشاء منطقة عسكرية تشكل خطرا على الدول الداعمة لخط المقاومة كـ ايران و العراق و لبنان و سوريا و هذه تسمى حالة انتقام بعد فشل الحكومات التي دعمت هذه التنظيمات من اجل فرض هيمنتها على سوريا و لبنان.
و كتبت الصحيفة شارة حول عدم وجود الحر ب في مناطق القريبة من الخليج وهو امر مستغرب كون الدول العربية الخليجية هي منبت للعديد من المقاتلين في تنظيمي داعش و النصرة.
و ختمت الصحيفة بأن خطة التحالف في مواجهة داعش كانت تهدف لخدمة مصالحها في المنطقة و الى الان منذ بدء الحرب في سوريا التي طالت اكثر من اربع سنوات و لم نرى اي تحرك دولي ينقذ الشعب السوري و ينقذ سوريا التي اعتادت لسنوات طويلة على تعايش الاهلي بين جميع اطيافها.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار