۱۱۵مشاهدات
أن القوات تمكنت من تدمير 18 بؤرة إرهابية، عبارة عن 4 منازل و14 عشة، تستخدمها عناصر التكفير مأوى لهم ونقطة انطلاقة لعملياتهم الإرهابية، كما دمّرت القوات سيارتين و11 دراجة بخارية دون لوحات معدنية تستخدمها عناصر التكفير فى شنّ عملياتهم الإرهابية.
رمز الخبر: ۲۵۰۱۹
تأريخ النشر: 03 January 2015
شبكة تابناك الاخبارية: شنّت قوات الصاعقة وعناصر من العمليات الخاصة التابعة للشرطة، حملة موسّعة لضرب بؤر الإرهاب جنوبى مدينة العريش والشيخ زويد، وتمكّنت من تصفية 4 عناصر تابعة لتنظيم «أنصار بيت المقدس» خلال اشتباكات عنيفة جرت بإحدى مزارع الزيتون، أمس الأول، ونجحت الحملة فى القبض على 15 تكفيرياً شديدى الخطورة، متورطين فى استهداف قوات الجيش والشرطة، وتحفّظت القوات على 6 أسلحة آلية وكمية من الطلقات وأعيرة نارية مختلفة.

وأكد مصدر مسئول بشمال سيناء، أن القوات تمكنت من تدمير 18 بؤرة إرهابية، عبارة عن 4 منازل و14 عشة، تستخدمها عناصر التكفير مأوى لهم ونقطة انطلاقة لعملياتهم الإرهابية، كما دمّرت القوات سيارتين و11 دراجة بخارية دون لوحات معدنية تستخدمها عناصر التكفير فى شنّ عملياتهم الإرهابية.

فيما شنّ تكفيريون هجوماً مسلحاً، استهدف كمين الماسورة التابع لقوات الجيش، جنوب مدينة رفح، بقذيفتى هاون، سقطتا بجوار الكمين، دون وقوع إصابات، وأعلن مصدر أمنى، أن قوات الجيش المكلّفة بتأمين كمين الماسورة، فوجئت بسقوط قذيفتى هاون، على بُعد 50 متراً من الكمين، دون وقوع إصابات، وعلى الفور انطلقت قوة من الجيش، ناحية المكان الذى أُطلقت منه القذائف للبحث عن العناصر التى حاولت استهداف الكمين.

وقال المصدر إن تعليمات صدرت لضباط وأفراد الشرطة بشمال سيناء، باليقظة التامة وتفتيش سياراتهم قبل استقلالها، بعد ورود معلومات أفادت بخطط التكفيريين لزرع عبوات ناسفة فى السيارات الخاصة برجال الشرطة، على خلفية الانفجار الذى وقع صباح أمس الأول بسيارة أمين شرطة من قوات إدارة المخدرات بمديرية أمن شمال سيناء، تبين أنه ناتج عن زرع عبوة ناسفة بدائية الصنع فى السيارة من الأمام وتفجيرها عن بُعد.

النهاية
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: