۱۱۶مشاهدات
وزارات عراقية معنية تقول إن العام 2014 كان أشد الأعوام دموية في البلاد حيث قتل 15 ألف شخص بينمهم 12 و588 ألف مدني، مما يجعله أشد الأعوام دموية منذ 2007.
رمز الخبر: ۲۵۰۱۱
تأريخ النشر: 03 January 2015
شبكة تابناك الإخبارية : كشفت مصادر عراقية عن مقتل أكثر من 15 ألف شخص مدني وعسكري بسبب أعمال العنف في العراق خلال 2014، ما يجعله أشد الأعوام دموية منذ 2007 .
وأعلنت وزارات الدفاع والصحة والداخلية في العراق، عن قتل 15 ألفا و538 شخصا خلال عام 2014، بينهم 12 ألفا و588 مدنيا، علما أن حصيلة 2014 هي ضعف المسجلة عام 2013، (6,522 شخصا).
كما وصل عدد الجرحى في عام 2014 إلى 22 ألفا و620 شخصا.
وفي السياق نفسه، أعلنت الأمم المتحدة أن عدد القتلى المدنيين في العراق في 2014 بلغ 12 ألفا و282 شخصا، وهي حصيلة مقاربة لما ذكرتها المصادر الرسمية.
وقال ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في العراق نيكولاي ملادينوف في بيان "مرة أخرى، يعاني المواطن العراقي العادي من العنف والإرهاب. العام 2014 شهد أعلى حصيلة من الضحايا منذ دوامة العنف في 2006 و2007. هذا وضع محزن للغاية".
وتجدر الإشارة  إلى أن عدد القتلى في العام 2007 ، في ذروة العنف، بلغ 17 ألفا و956 شخصا، بحسب المصادر الحكومية.
وشهد العراق عام 2014 انتكاسة كبيرة تمثلت بهجوم لتنظيم "اداعش" تمكن خلاله من السيطرة على مساحات من شمال البلاد وغربها، إلى جانب تفجيرات شبه يومية بالعبوات الناسفة والانتحاريين، خاصة في العاصمة بغداد.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: