۱۷۱مشاهدات
نفت المتحدثة باسم الخارجية الايرانية مرضية افخم، صحة نبأ وكالة "اسوشيتدبرس" حول المفاوضات النووية، وصرحت بانه لم يتم التوصل لغاية الان الى اتفاق حول اي من القضايا المطروحة في المفاوضات النووية بين ايران ومجموعة "5+1".
رمز الخبر: ۲۵۰۰۴
تأريخ النشر: 03 January 2015
شبكة تابناك الإخبارية : اورد مركز الدبلوماسية الاعلامية بوزارة الخارجية الايرانية اليوم السبت بان افخم قالت في تصريح لها، ان افتعال مثل هذه الاجواء الاعلامية انما يجري لتحقيق اغراض سياسية خاصة والهدف الاساس منها هو تخريب اجواء المفاوضات والمزيد من تعقيد حل وتسوية القضايا.

وكانت وكالة "اسوشيتدبرس" قد ادعت في خبر اوردته مساء الجمعة بان ايران ومجموعة "5+1" تمكنتا للمرة الاولى من صياغة وثيقة تتضمن تفاصيل عن الاتفاق النووي النهائي.

وقالت هذه الوكالة نقلا عن دبلوماسيين مطلعين حسبما ادعت، ان مفاوضي الطرفين تمكنوا للمرة الاولى خلال الاجتماعات التي عقدوها في كانون الاول / ديسمبر من صياغة وثيقة لتحديد اطر الاتفاق النهائي وكذلك تحديد الخلافات في وجهات النظر القائمة لحل القضايا العالقة.

وتابعت وكالة الانباء الاميركية، رغم ان الدبلوماسيين يقولون بان بعض الخلافات ستبقى قائمة كذلك امام ايران ومجموعة "5+1" في المفاوضات المرتقبة خلال شهر كانون الثاني / يناير الحالي، الا انهم يرون بان هذا الاتفاق الجديد يعد انجازا جيدا لان الاتفاق كان صعبا في المفاوضات السابقة حتى على قائمة الخطوات والاجراءات العملية القادمة.   

وبناء على ما ذكرته هذه الوكالة، فان الخلافات بين الطرفين كانت شديدة في الاجتماعات السابقة بحيث كان يبدو الوصول الى هذا الانجاز امرا غير ممكن.

وزعمت الوكالة بان الخلاف الاساسي بين الطرفين هو حول حجم اليورانيوم المخصب الذي يمكن ان يوفر وقود المفاعلات وان يكون كذلك مادة اولية لصنع الاسلحة النووية.

وتابعت قائلة، رغم ان ايران تؤكد دوما لا تعتزم صنع السلاح النووي الا ان اميركا تسعى لارغامها على نقل القسم الاكبر من اليورانيوم المخصب الموجود لديها الى الخارج.

وفي هذا الاطار ذكرت وكالة "اسوشيتدبرس" نقلا عن ما اسمتها بالمصادر المطلعة توصل ايران واميركا لاتفاق حول الموضوع النووي تقوم طهران بموجبه بنقل المواد النووية التي تدخل في صنع السلاح النووي الى روسيا، على حد زعمها.

وقالت بان الدبلوماسيين قالوا بان الطرفين يتباحثان حول الحجم الدقيق لليورانيوم المخصب الذي يجب ان ينقل من ايران.

وفي هذا الاطار نشرت الوكالة تصريحات لدبلوماسيين تحدثا عن توصل المفاوضات النووية التي جرت الشهر الماضي لاتفاق حول اطار عمل بين الاطراف المتفاوضة فيما يخص القضايا التي تم الاتفاق عليها، كما يتحدث عن آليات لحل القضايا العالقة الاخرى.

يذكر ان ايران ومجموعة "5+1" اجرتا لحد الان 11 جولة من المفاوضات النووية في مدن جنيف وفيينا ومسقط ونيويورك.

واتفق الطرفان على تمديد فترة المفاوضات لغاية نهاية حزيران، للوصول الى الحل النهائي الشامل للبرنامج النووي الايراني.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: