۶۹۰مشاهدات
ولد صالحی فی إحدى أزقة کربلاء القریبة من الحرم الحسینی وبعد الزیارة سارع والوفد المرافق له إلى هذه الأزقة للعثور على بیت طفولته ولکن هذا المسعى لم یوصله إلى نتیجة بعد التغییرات الواسعة التی قد شاهدتها المدینة.
رمز الخبر: ۲۵۰۰
تأريخ النشر: 09 January 2011
شبکة تابناک الأخبارية: رافقت حضور وزیر الخارجیة الإیرانی بالوکالة علی أکبر صالحی إلى مسقط رأسه کربلاء المقدسة بعد 45 عام حوادث مثیرة.

صالحی وبعد تسلیم رسالة المراجع العظام فی إیران إلى الإمام السیستانی سارع إلى کربلاء حیث مسقط رأسه لزیارة سید الشهداء الإمام الحسین وأخیه أباالفضل العباس علیهما السلام، کما أعاد ذکریات طفولته فی المدینة المقدسة.

ولد صالحی فی إحدى أزقة کربلاء القریبة من الحرم الحسینی وبعد الزیارة سارع والوفد المرافق له إلى هذه الأزقة للعثور على بیت طفولته ولکن هذا المسعى لم یوصله إلى نتیجة بعد التغییرات الواسعة التی قد شاهدتها المدینة.

کما خلقت مباحثات صالحی مع المسؤولین العراقیین باللغة العربیة وردود بعض المسؤولین العراقیین باللغة الفارسیة مواقف طریفة فی إطار العلاقات الثنائیة بین البلدین.

یذکر أن صالحی زار مراقد الأئمة علیهم السلام فی العراق کأی واحد من الزوار العادیین.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: