۱۳۴مشاهدات
وشكلت وزارة الداخلية لجنة للتحقيق في الحادثة عادة اياها بانها مساعي تقوم بها قوى تخدم مشروع داعش في العراق الى شحن الاجواء مجددا واعادة تصعيد الخطاب الطائفي من خلال استفزاز المشاعر المذهبية.
رمز الخبر: ۲۴۹۹۳
تأريخ النشر: 03 January 2015
شبكة تابناك الاخبارية: دان النائب عن كتلة الفضيلة عبد الحسين عزيز الموسوي، مقتل عدد من رجال الدين في محافظة البصرة، مبينا ان داعش قد تكون هي من نفذت جريمة اغتيال رجال الدين

وقال الموسوي في بيان له ان "استهداف العراقيين واثارة الفتنة الطائفية في هذا الوقت الحرج يقدم خدمة كبيرة لعصابات داعش الارهابية

واضاف ان "داعش قد تكون هي من نفذت جريمة اغتيال رجال الدين من إخواننا السنة في قضاء الزبير بمحافظة البصرة لاضعاف الجبهة الوطنية الموحدة في محاربة الإرهاب والتطرف

ودعا الموسوي الجميع الى "ضبط النفس وتوحيد الموقف لمواجهة تنظيم داعش لاستعادة السيطرة على المدن، مطالبا وزارة الداخلية بالاسراع بالكشف عن القتلة وتقديمهم الى القضاء لينالوا جزاءهم العادل

وكان مسلحون مجهولون قتلوا امس الاول عدد من رجال الدين واصابة اخر بجروح بليغة بعد ان هاجموا سيارتهم قرب منطقة باب الزبير جنوبي محافظة البصرة

فيما شدد رئيس الوزراء حيدر العبادي في اتصال هاتفي مع قائد عمليات ومدير شرطة البصرة على "ضرورة كشف ملابسات الجريمة التي تريد الايقاع بين العراقيين والقبض على الفاعلين من خلايا الارهاب والضرب بيد من حديد على كل من تسول له العبث بأمن البصرة واحداث اية فتنة بين مكوناتها

وشكلت وزارة الداخلية لجنة للتحقيق في الحادثة عادة اياها بانها مساعي تقوم بها قوى تخدم مشروع داعش في العراق الى شحن الاجواء مجددا واعادة تصعيد الخطاب الطائفي من خلال استفزاز المشاعر المذهبية.

كما شكل مجلس محافظة البصرة غرفة عمليات بالحادثة معتبرا اياها محاولة فاشلة لاستهداف نسيج المجتمع البصرة.

النهاية
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: