۱۸۵مشاهدات
ما تزال مشيخة قطر تحتفظ بمعسكرات تدريب المرتزقة الارهابيين على أراضيها، وتمول شبكات تهريب السلاح الى المجموعات الارهابية في مصر، بتعاون مع النظام التركي.
رمز الخبر: ۲۴۹۴۳
تأريخ النشر: 01 January 2015
شبكة تابناك الإخبارية : رغم الحديث عن مصالحة بين القاهرة والدوحة عاصمة المشيخة بوساطة من نظام آل سعود الا أن حكام قطر يواصلون سياسة المسر باستقرار مصر والتدخل في الشأن الداخلي المصري، بتعاون مع جماعة الاخوان المنحلة في مصر.

وكشفت مصادر عليمة لـ (المنـار) أن مشيخة قطر ما تزال تستقبل مئات المرتزقة لتدريبهم في معسكرات خاصة، لرفد العصابات الارهابية في أكثر من مكان في المنطقة، وتزرع بعض الساحات العربية بخلايا ارهابية تهدد الستقرار في هذه الساحات، وتقول المصادر أن هناك مدربين اسرائيليين ومن جنسيات مختلفة يقومون بتدريب المرتزقة في معسكرات ثلاثة مقامة على أرض المشيخة، وأشارت المصادر الى أن شبكات التهريب التي أقامتها وتمولها قيادة المشيخة والممتدة في ليبيا والسودان، ما تزال تعمل بكامل طاقاتها على الحدود مع مصر وفي أعالي البحار، دون أن تعترضها أية جهة من تلك الجهات المتفقة على محاربة تهريب السلاح في أعالي البحار.

وأضافت المصادر أن قيادات في جهاز الاستخبارات القطري تقوم من حين الى آخر بزيارات الى معسكرات تدريب الارهابيين والممولة بالكامل من خزينة المشيخة.

يذكر أن هناك معسكرات لتدريب الارهابيين في كل من تركيا ومملكة آل سعود، لضخهم الى الاراضي العراقية والسورية اسنادا للعصابات الارهابية.

المصدر : المنار
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: