۱۹۸مشاهدات
اكدت النائبة العراقية عالية نصيف، الخميس، ان قيام الطيران الأمريكي بالقاء صناديق وأكياس مساعدات لتنظيم "داعش" الارهابي تصرف متعمد وانتهاك للقوانين والأعراف الدولية، مطالبة الحكومة العراقية ووزارة الخارجية بتقديم مذكرة احتجاج إلى الأمم المتحدة بشأن ذلك.
رمز الخبر: ۲۴۹۴۲
تأريخ النشر: 01 January 2015
شبكة تابناك الإخبارية : قالت نصيف في بيان نقلا عن الـ "السومرية نيوز"، إن "قيام الطيران الأمريكي بالتحليق داخل الأجواء العراقية وتحديداً فوق المناطق التي وقعت في قبضة تنظيم داعش الإرهابي وإلقاء صناديق وأكياس مساعدات لم يعد بالإمكان أن نعدّه خطأ غير متعمد بعد أن تكرر لأكثر من مرة، بل هو تصرف متعمد وانتهاك للقوانين والأعراف الدولية ".

وأضافت "نحن على دراية تامة بأن الأمم المتحدة اليوم هي الأداة التشريعية في يد الولايات المتحدة الأمريكية"، مشددة على ضرورة ان "يستنكر المجتمع الدولي تصرفات الأمريكان التي تريد لتنظيم داعش أن ينتعش ويستعيد قواه، كما تحاول التعظيم من ظهور هذه التنظيمات الإرهابية على الواجهة".

وطالبت نصيف الحكومة ووزارة الخارجية العراقية بـ"تقديم مذكرة احتجاج الى الأمم المتحدة حول هذا السلوك الذي لا يقبل إلا تفسيراً واحداً، وهذا التفسير بطبيعة الحال لا يروق للإدارة الأمريكية التي تظن الشعب العراقي وشعوب المنطقة أناس سذج يصدقون أي شيء".

ودعت الرأي العام العالمي الى "إدانة واضحة لهذه التصرفات التي عبرت عن مدى استفادة الجانب الأمريكي من إطالة الحرب ضد التنظيمات المتطرفة في العراق والمنطقة".

يذكر أن عدداً من وسائل الإعلام العراقية المحلية نشرت، في (26 كانون الأول 2014)، مقطع فيديو يعرض قيام إحدى طائرات التحالف الدولي المناهض لـ"داعش" بإسقاط بالون لم يعرف لغاية الآن محتواه على منطقة الخضيرة الشرقية جنوبي صلاح الدين.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: