۲۱۰مشاهدات
طالب نائب أمين عام حزب الله الشيخ نعيم قاسم السلطات البحرينية بالإفراج عن أمين عام الوفاق الشيخ علي سلمان، قائلا إذا كنتم تظنون أنكم بسجن الشيخ سلمان تربحون، فأنتم واهمون.
رمز الخبر: ۲۴۹۰۹
تأريخ النشر: 31 December 2014
شبكة تابناك الإخبارية : خلال تجمع تضامني أقامته الأحزاب والقوى واللقاءات العلمائية اللبنانية للتضامن مع شعب البحرين وأمين عام الوفاق، قال الشيخ نعيم نعتبر أن من حق المواطن البحريني أن يعبر ويصرخ ويقدم مشروعه ويني علاقاته مع مكوناته الوطنية، مضيفا "لا نقبل مشروع الاستبداد ولا تقييد الحريات".

وأضاف "مضبطة الاتهام ضد شيخ علي سلمان تصل لعشر تهم. ومجموعها لا يصلح لشيء. وكثرتها دليل ضعفها، متابعا "إذا كُنتُم تظنون أنكم بسجن الشيخ علي سلمان تربحون. فأنتم واهمون".

وقال نعيم قاسم "4 سنوات وأنتم تعجزون عن حل مشكلتكم، كفاكم إخراج أهل البحرين وتجنيس من تريدون"، مضيفا " في نظرنا؛ حكام البحرين في سجن البحرين. وشعب البحرين في الفضاء الطلق"..

وتابع "ألم تدرس يا حاكم البحرين كم يمكنك أن تستمر. ألم تدرس تحمل شعب البحرين".

نائب أمين عام حزب الله أضاف "لو قارنا بين سوريا والبحرين. تحرك الكل من أجل دمار سوريا باسم الشعب. أما في البحرين فلا نجد صوتا من هؤلاء".

وعلق على البيان الذي أصدره الاتحاد الأوروبي بالقول "ليته لم يصدر".

ودعا قاسم للإفراج الفوري عن الشيخ علي سلمان وجميع المعتقلين والمعتقلات في السجون البحرينية مؤكدا أن حراك شعب البحرين جزء من حركة الشرف الإنساني في العالم وأن شعب البحرين دفع ثمنا لوقوفه مع فلسطين.

الشيخ حسن سلطان: اعتقال بتوقيع الملك

من جانبه قال الشيخ حسن سلطان في كلمة المعارضة البحرينية في البحرين قبيلة تحكم منذ 230 سنة، تتفرد بالقرار والحكم والثورة، وشعب مازال يكافح ويناضل من أجل كرامته وحقوقه المشروعة.

وقال إن النظام حاول أن يحرف الصراع عن سياقه الطبيعي، ليطئفنه، وبقيت الساحة البحرينية محافطة على هويتها العربية الوطنية الإسلامية، مؤكدا أن المعارضة لم تطرح مطلبا فئويا أو طائفيا طوال تاريخها، والنظام لا يملك مشروعا إصلاحيا.

ووصف الشيخ سلطان النظام البريطاني بـ "الشريك في استمرار الاستبداد بالبحرين ووشريك في سفك دماء الشعب وتغيير هويته بالتجنيس".

وتابع فشل النظام في إقناع المجتمع الدولي فلم يملك غير الخيار الأمن، و لم يوفر النظام صورة من صور الإذلال والقمع إلا ومارسه ضد شعبن، وقال إن سجون نظام القبيلة والعائلة تعتقل الأطباء الذين شاركوا في الوقوف مع أبناء غزة".

وأضاف سلطان "لأن النظام فشل، قام باعتقال أمين عام أكبر جمعية سياسية في البحرين، وقال إن سلمان لم يقبل أن يستقوي بالخارج أو أن يطرح مطالبا فئوية، والملك قبل غيره يعرف أن شيخ علي سلمان هو أحد اهم الأشخاص الذين يمكن أن يحافظوا على هوية البحرين.

وتابع "لا تجرؤ الداخلية أن تقدم على هذه الخطوة الحمقاء بدون توقيع الملك، ورسالتنا للملك؛ لن تجد شريكا يملك مشروعا وطنيا للبلد بغياب الشيخ علي سلمان".

وئام وهاب: أيها الملك قدرك السقوط

الوزير السابق وئام وهاب قال مخاطبا الملك "علي سلمان حر، وأنت أيها الملك قدرك السقوط"، مضيفا "هذه خطتكم لإنقاذ عروشكم الزائلة حتما، والبحرين ستنتصر كما سينتصر العراق، وسوريا، طالما المقاومة باقية".

أما الشيخ ماهر حمود فقال " لا تتجاروا بالمذهبية يا حكام البحرين والخليج"، مضيفا "الذين يفتون لكم بالدمار في سوريا وليبيا ويعترضون على شجرة الميلاد، لا يرضون بجزء من عدل في البحرين".

الشيخ ماهر حمود قال مخاطبا للشيخ حسن سلطان "ليس الأطباء الذين عالجوا أبناء غزة في سجن البحرين فقط، بل هم يريدون سجن غزة كلها"، متابعا "إلى الحرية فضيلة الشيخ على سلمان، وقد سبقك فضلاء من أهل "البيت وأهل الفقه.
المصدر : مراة البحرين
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار