۱۷۲مشاهدات
وسبق للمصري أن حمل من زيارة سابقة إلى الخاطفين شريط فيديو يهدد فيه التنظيم الجهادي بقتل ثلاثة من الجنود المخطوفين.
رمز الخبر: ۲۴۸۶۷
تأريخ النشر: 31 December 2014
شبكة تابناك الاخبارية: تعهد تنظيم "داعش" بعدم إلحاق الأذى بعسكريين لبنانيين محتجزين لديه مقابل الإفراج عن الزوجة السابقة لزعيم التنظيم وزوجة قيادي جهادي آخر موقوفتين لدى السلطات اللبنانية فضلا عن شروط أخرى بحسب ما نقل أحد المفاوضين اليوم الثلاثاء عن الخاطفين.

وقال الشيخ السلفي وسام المصري الذي أعلن منذ أسابيع بدء وساطة مع التنظيم و"جبهة النصرة" اللذين يحتجزان 25 جنديا وعنصر أمن لبنانيين في جرود منطقة القلمون السورية، في مؤتمر صحافي عقده بعد الظهر في وسط بيروت، أنه التقى "الجهة المسؤولة عن ملف الأسرى لدى التنظيم المتطرف.

وأشار إلى أن التنظيم حمله رسالة مفادها "تعلن الدولة الإسلامية وقف قتل عسكريين أو تعرضهم لأي أذى طالما المفاوضات جارية" بين التنظيم والجهات اللبنانية حول إطلاق المخطوفين. إلا أن تنفيذ التعهد مشروط بـ"إطلاق علا وسجى فورا".

وكان المصري يشير إلى سجى الدليمي، الزوجة السابقة لزعيم التنظيم أبي بكر البغدادي التي أوقفت في شمال لبنان في مطلع كانون الأول/ديسمبر مع أولادها الثلاثة وبينهم ابنة البغدادي، وادعى عليها القضاء بتهمة الانتماء إلى "تنظيم إرهابي"، وإلى علا العقيلي، زوجة أنس شركس المعروف بأبي علي الشيشاني، القيادي السابق في "جبهة النصرة" الذي انضم إلى تنظيم "الدولة الإسلامية"، وهي موقوفة أيضا بسبب لغط في أوراقها.

من جهة أخرى، طالب الخاطفون، بحسب المصري، بالسماح بحركة العبور على حاجز للجيش اللبناني في جرود بلدة عرسال الحدودية مع سوريا. وقال إن "أي إخلال بالمفاوضات أو أي إغلاق لحاجز وادي حميد (منطقة في عرسال) يعرض العسكر للقتل".

وأعلن المصري أن مطالب "داعش" للإفراج عن المحتجزين ضمت أيضاً "تأمين اللاجئين السوريين من الاعتداءات المتكررة عليهم وانشاء منطقة آمنة منزوعة السلاح من وادي حميد إلى جرد الطفيل، وانشاء مركز طبي معاصر مع مستودع أدوية متكامل لعلاج المرضى والجرحى السوريين".

وسبق للمصري أن حمل من زيارة سابقة إلى الخاطفين شريط فيديو يهدد فيه التنظيم الجهادي بقتل ثلاثة من الجنود المخطوفين.

النهاية
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: