۱۰۱مشاهدات
كشف مصدر حكومي في ديالى، الثلاثاء، عن سعي القيادات السياسية الكردية لتشكيل بيشمركة من ثلاث قوميات لحماية امن ناحية جلولاء شمال شرق بعقوبة، فيما أكد أن الخطة تهدف لطمأنة القوميات وخلق إطار للتعايش السلمي في المحافظة بعيدا عن أي احتقان.
رمز الخبر: ۲۴۸۵۹
تأريخ النشر: 30 December 2014
شبكة تابناك الإخبارية : قال المصدر إن "القيادات السياسية الكردية في ديالى أصبحت مؤمنة بضرورة ان يكون هناك مشاركة فعلية من قبل جميع القوميات في المناطق المتنازع عليها بالملف الأمني من اجل تحقيق الاستقرار"، موضحا أن "القيادات الكردية لديها مساعي جادة لتشكيل بيشمركة تتألف من الكرد والعرب والتركمان من اجل المشاركة في مسك زمام الملف الامني في ناحية جلولاء (70 كم شمال شرق بعقوبة)، كونها تمثل خليطا سكانيا".

وأضاف المصدر أن "تشكيل بيشمركة من ثلاث قوميات يمثل خطة طموحة تهدف لطمأنة القوميات وخلق إطار للتعايش السلمي بعيدا عن أي احتقان، فضلا عن قطع الطريق أمام من يحاولون خلق الفوضى والاضطرابات الداخلية".

وتعد جلولاء من الوحدات الإدارية المتنازع عليها وهي تضم خليط سكاني يتآلف من العرب والكرد والتركمان، وسبق أن سيطر عليها "داعش" لمدة ثلاثة أشهر قبل أن تتمكن البيشمركة المدعومة بالحشد الشعبي من تحريرها قبل أسابيع.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: