۱۷۹مشاهدات
اکد امین المجلس الاعلی للامن القومي الايراني، الادميرال علي شمخاني علی ضرورة ألایبقی شبر واحد من الاراضي العراقیة تحت سیطرة التکفیریین واضاف سنشهد قریبا تحریر جمیع المناطق العراقیة من احتلال الارهابیین.
رمز الخبر: ۲۴۸۵۳
تأريخ النشر: 30 December 2014
شبكة تابناك الإخبارية : أشار شمخاني الیوم الثلاثاء خلال لقائه وزیر الدفاع العراقي خالد العبیدي الی الظلم الذي یمارسه الارهابیون التکفیریون ضد اهل السنة في العراق واکد علی ضرورة تحریر المناطق السنیة وعودة الاهالي الی بیوتهم.

واضاف ان ایران تدعم العراق في مکافحة الارهاب والتکفیریین انطلاقا من تمسکها بالتعالیم الدینیة مؤکدا انه لافرق بین السنة والشیعة في تنفیذ هذا الواجب الالهي.

ونوه الی التعاون الاستراتیجي والواسع بین ایران والعراق في مختلف المجالات سیما الدفاعیة والامنیة ودعا الی ارساء اسس الامن والسلام في العراق وباقي دول المنطقة.

وتابع قائلا ان تعزیز التعاون الاستراتیجي بین ایران والعراق لا ینحصر فقط بالمجال الدفاعي ولذلك سنشهد قریبا ازدهار التعاون الاقتصادي بین البلدین بفضل المساعي التي تبذلها الحکومتان الایرانیة والعراقیة.

واکد ان الامن المستديم في العراق یمکن ان یتحقق من خلال تعاون جمیع الفصائل العراقیة والامتثال للمرجعیة.

وشدد ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة عاقدة العزم علی مواصلة الدعم للحکومة العراقیة لاستئصال جذور الارهاب في العراق، واضاف إنه یجب ان لا نترك شبرا واحدا من الاراضي العراقیة تحت احتلال الارهابیین التکفیریین الذین لیس لدیهم هدف الا نشر فوبيا الاسلام والقضاء علی المصادر البشریة والمادیة في العراق.

واشار الی مشارکة اکثر من 20 ملیون زائر في زیارة الاربعین واعتبر ذلك مؤشرا علی قدرات الجیش العراقي والقوات الامنیة في استتباب الامن في العراق ووقف التدخل الاجنبي في شؤونه.

من جانبه اعرب وزير الدفاع العراقي، خالد العبیدي، خلال هذا اللقاء عن ارتیاحه لزیارة ایران وقدم تقریرا عن عملیات الجیش العراقي وقوات الحشد الشعبي لتطهیر جزء کبیر من الاراضي العراقیة من الارهابیین التکفیریین واکد ان دعم ایران الشامل للقوات المسلحة العراقیة ساهم الی حد کبیر في الانجازات التي حققها الجیش العراقي في مختلف المناطق.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار