۱۲۰مشاهدات
قال وزیر الخارجیة الایرانی محمد جواد ظریف خلال لقائه وزیرة التجارة التونسیة، ان التعامل مع الحد الادنی لمطالب الشعب الفلسطینی فی اطار مشروع قرار'إنهاء احتلال فلسطین' المقدم الی مجلس الامن، أثبت ان نهج المقاومة هو السبیل الوحید امام الشعب الفلسطینی لاقرار حقوقه.
رمز الخبر: ۲۴۸۴۷
تأريخ النشر: 30 December 2014
شبكة تابناك الإخبارية : اشاد ظریف خلال لقائه الیوم الثلاثاء وزیرة التجارة والصناعات التقلیدیة التونسیة نجلاء حروش، بدعم وحمایة تونس لمبادئ الشعب الفلسطینی .

وبخصوص نجاح الانتخابات الرئاسیة فی تونس، اوضح ظریف بان التجربة الانتخابیة فی تونس تحققت بفضل الاتفاق والتناغم بین مختلف شرائح الشعب التونسی.

واشار ظریف الی المعاناة المشترکة لجمیع دول المنطقة المتمثلة بخطر التطرف والارهاب، مؤکدا ضرورة المشارکة وایفاء دور فاعل من قبل جمیع الحکومات فی مکافحة هذه الظاهرة.

وعبر وزیر الخارجیة الایرانی عن ارتیاحه لاقامة الاسبوع الثقافی التونسی فی ایران قریبا، وقال ان العلاقات مع تونس، قیمة جدا بالنسبة للجمهوریة الاسلامیة الایرانیة وترحب بتطویر هذه العلاقات والتعاون علی المستویات الثنائیة والاقلیمیة.

واشار ظریف الی التقدم العلمی والصناعی للجمهوریة الاسلامیة الایرانیة، وقال ان طهران تضع هذه الامکانیات بخدمة جمیع اصدقائها بالمنطقة، ومستعدة للتعاون مع تونس فی کافة المجالات سیما فی مجال تبادل التقنیات الحدیثة.

واشار وزیر الخارجیة الایرانی الی الاوضاع فی لیبیا، وقال ان ایران تدعم کل الوسائل التی تؤدی الی احلال الامن والهدوء وسیادة الشعب فی لیبیا ومستعدة لأی مساعدة فی هذا الاطار.

من جانبها أکدت وزیرة التجارة والصناعات التقلیدیة التونسیة علی اهمیة العلاقات مع ایران کبلد صدیق وشقیق مؤکدة ضرورة تعزیز التعاون الثنائی فی کافة المجالات الاقتصادیة والسیاسیة والتجاریة والسیاحیة والعلمیة والثقافیة.

کما أکدت نجلاء حروش علی موقف تونس الداعم لحق الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة فی استخدام التکنولوجیا النوویة السلمیة وسعیها لحل القضایا عن طریق المفاوضات النوویة.

وبشان القضیة الفلسطینیة قالت حروش ان فلسطین کانت ولازالت موضع اهتمام بلادها معربة عن املها بوقوف جمیع دول المنطقة وبصورة موحدة الی جانب القضیة الفلسطینیة.

کما اشادت وزیر التجارة والصناعات التقلیدیة التونسیة بالتقدم الملحوظ الذی حققته الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة فی المجالات العلمیة والتقنیات الحدیثة معربة عن املها بالافادة من هذه الطاقات والخبرات.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: