۱۷۹مشاهدات
وسائل إعلام إسرائيلية تكشف أن إسرائيل بدأت في الأيام القليلة الماضية ببناء سياج حدودي ضخم ومتطور تحت الماء على الحدود مع لبنان تحسباً لمحاولات تنفيذ حزب الله عمليات عن طريق البحر.
رمز الخبر: ۲۴۷۹۵
تأريخ النشر: 29 December 2014
شبكة تابناك الإخبارية : من بين السيناريوهات التي يستعد لها الجيش الإسرائيلي على الحدود الشمالية، احتمال تنفيذ عملية بحرية من قبل حزب الله، استعداد دفع إسرائيل للشروع في إقامة سياج حدودي ضخم ومتطور تحت الماء مقابل رأس الناقورة، لمنع عبور غواصين وغواصات وقطع بحرية أخرى تابعة لحزب الله إلى إسرائيل، وفق ما كشفت عنه القناة الثانية في التلفزيون الإسرائيلي.
أعمال بناء السياج الحدودي الجديد تجري تحت حماية سفن سلاح البحر الإسرائيلي، وتشارك فيها شركات أمريكية وأوروبية وإسرائيلية، وتتضمن إقامة حاجز مادي ومنظومة أجهزة تحسس قادرة على تحديد التحركات فوق المياه وتحتها.
القناة الثانية الإسرائيلية اعتبرت بناء السياج الجديد جزء من جهد كبير يقوم به الجيش الإسرائيلي حالياً من أجل إقفال الحدود، تضمن شراء سفن حربية جديدة من ألمانيا، في ظل الجهود الكبيرة التي يقوم بها حزب الله في المجال البحري لبناء قدرة للوصول إلى الداخل الإسرائيلي عندما يحتاج إلى ذلك.
يقول رئيس الحطكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو "قبل عدة أيام أضفنا مدماك هام إلى قوة الحماية الخاصة بنا، عبر شراء 4 سفن حربية جديدة من ألمانيا إضافة إلى الغواصات التي تبنى هناك لصالح سلاح البحر الإسرائيلي".
معلقون إسرائيليون ربطوا بين شراء السفن الجديدة وتهديد حزب الله باستهداف منشآت الغاز خلال المواجهة القادمة مع إسرائيل، حيث قال المحلل الإسرائيلي امير بار شالوم "شراء السفن الحربية الأربعة من ألمانيا هدفه حماية منشآت الغاز التي تعتبر ثروة استراتيجية لإسرائيل، وقد هدد حزب الله في الماضي بأنه سيستهدف هذه المنشآت في حال اندلاع أي مواجهة مستقبلية مع إسرائيل".
إسرائيل تواصل بناء الجدران من حولها في البر والبحر تحسباً للحرب القادمة مع حزب الله، حرب يجمع المسؤولون الإسرائيليون أنها ستكون حافلة بالمفاجآت التي ستطال كل نقطة على مساحة فلسطين المحتلة.
المصدر: الميادين
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: