۴۹۸مشاهدات
أكدت مصادر أردنية أن الطيار الإماراتية مريم المنصوري هي التي امرت الطيار الاردني بالانخفاض الشديد والطيران على ارتفاع منخفض جدا لضرب موقع يعتقد بوجود زعيم داعش فيه مع علم الطيارة الاماراتية بخطورة المحاولة لوجود جبل قريب تتحصن به وحدات شيشانية مزودة بصواريخ متطورة مضادة للطائرات من نوع استينجر وهو ما جعل طائرة الكساسبة في مرمى النيران .
رمز الخبر: ۲۴۷۳۳
تأريخ النشر: 28 December 2014
شبكة تابناك الإخبارية : وفقا للمصدر فان الطيارة الاماراتية مريم المنصوري التي شهدت عملية اسقاط الطائرة الاردنية لم تقم باعطاء احداثيات السقوط لفرقة مظليين قريبة مشكلة من امريكيين واردنيين وعملها هو العمل على انقاذ اي طيار يقفز بالمظلة في ساحة المعركة .
ولم تتمكن الفرقة من الوصول الى الطيار الاردني لتاخر ابلاغها بمكان سقوطه مما سهل لداعش عملية القبض عليه رغم ان انقاذه كان متاحا لان الطيار نجح  وبمهارة في تغيير مسار المظلة التي قفز بها بعيدا عن الهدف ليهبط في مياه النهر.
 ووفقا للمصدر فان الطيار الكساسبة ظل في النهر لاكثر من ساعة قبل القاء القبض عليه.
 
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: