۱۸۲مشاهدات
وتابعت، الأزهر منبر علمي وحيد في العالم الإسلامي، فلا بديل عن الأزهر، وبالتالي فلن يسكت المسلمون في مصر والعالم على محاولات إسقاط الأزهر.
رمز الخبر: ۲۴۷۰۴
تأريخ النشر: 28 December 2014
شبكة تابناك الاخبارية: استنكرت حركة نائبات قادمات برئاسة الدكتورة ناهد شاكر  حالة الهجوم الممنهج على الأزهر الشريف، وتشويه رموزه، متسائلة عن المستفيد من وراء هذه الحملة، وسقوط المؤسسة السنية الأولى في العالم، باعتبار هذا السقوط يصب في صالح انتشار المذهب الشيعي.

وشددت شاكر في بيان لها صبح اليوم السبت، على أهمية الدفاع عن هذا المنبر، لاسيما أن سقوط الأزهر يعني سقوط الشعب المصري في وحل الفكر الشيعي والنزعات التكفيرية، فليس هناك مؤسسة قادرة على مواجهة هذه الفكر إلا الأزهر.

وتابعت، الأزهر منبر علمي وحيد في العالم الإسلامي، فلا بديل عن الأزهر، وبالتالي فلن يسكت المسلمون في مصر والعالم على محاولات إسقاط الأزهر.

ومن ناحية آخري أكدت أن الضربات التي تلقتها جماعة الإخوان خلال الأيام القليلة الماضية وكان آخرها المصالحة بين القاهرة والدوحة وإغلاق قناة الجزيرة مباشر وإخفاق محاولات ضخ الدماء في عروق البرلمان المنحل، لن تجعل الجماعة ترفع الراية البيضاء أو الاستسلام.

ونبهت إلى أن هدف الجماعة من وراء هذه العمليات هو إجبار الدولة على التفاوض معها هو هدف لا أعتقد بأن نسبة نجاحه لا تتجاوز 0% في ظل النجاحات التي تحققها الدولة في الداخل والخارج والتي لا تجعلها تفكر حتى في الجلوس مع الجماعة

النهاية
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: