۹۷مشاهدات
وستبقى 2014 سنة سوداء للطيران الماليزي الذي خسر طائرتين تابعتين لشركة الطيران الماليزية ماليجا ايرلاينز.
رمز الخبر: ۲۴۶۷۷
تأريخ النشر: 28 December 2014
شبكة تابناك الاخبارية: قدت طائرة تابعة لشركة الطيران الماليزية "إير آسيا” للرحلات المنخفضة الثمن تقل 162 شخصا، اليوم الأحد، بين إندونيسيا وسنغافورة، كما أعلنت الشركة وناطق باسم وزارة النقل الإندونيسية.

وقال الناطق باسم وزارة النقل، جي ايه باراتا، لوكالة فرانس برس إن جاكرتا فقدت الاتصال برحلة إير إيجيا (آسيا) بين سورابايا وسنغافورة في الساعة 7,55 بالتوقيت المحلي، موضحا أن طائرة الإيرباص آيه 320-200 كانت تقل طاقما من سبعة أفراد و155 مسافرا بينهم 16 طفلا ورضيع واحد.

وغادرت الرحلة رقم كيو زد 8501 مطار جواندا دي سورابايا الدولي في جزيرة جاوا الاندونيسية في الساعة 5,20 على أن تحط في مطار شانجي في سنغافورة في الساعة 8,30.

وأورد بيان لإدارة الطيران المدني في سنغافورة أن الاتصال بالطائرة فقد في المجال الجوي الإندونيسي على بعد 200 ميل بحري (حوالي 350 كلم) جنوبي شرق الحدود بين منطقتي معلومات الرحلة في جاكرتا وسنغافورة.

وأعلنت شركة "اير آسيا” أن عملية بحث بدأت في محاولة لتحديد مكان الطائرة. وقالت: حتى الآن ليس لدينا للأسف أي معلومات أخرى عن وضع الركاب وأفراد الطاقم على متن الطائرة.

وقالت السلطات المحلية إن العمليات بدأت من مركز الأبحاث والاغاثة في جزيرة بانكا في بحر جاوا.

وستبقى 2014 سنة سوداء للطيران الماليزي الذي خسر طائرتين تابعتين لشركة الطيران الماليزية ماليجا ايرلاينز.

ففي الثامن من آذار (مارس) فقدت طائرة بعيد إقلاعها من كوالالمبور متوجهة إلى بكين وعلى متنها 239 شخصا. وما زال سبب اختفائها غامضا حتى الآن فيما يرجح أن تكون تحطمت في المحيط الهندي بعد نفاذ الوقود.

وفي 17 تموز (يوليو) انفجرت طائرة أخرى تقوم برحلة بين امستردام وكوالالمبور في الجو بعد إصابتها بصاروخ على ما يبدو في شرق أوكرانيا. وكانت تقل 298 شخصا بينهم 193 هولنديا.

أما إندونيسيا الأرخبيل الذي يعتمد على النقل الجوي للتنقلات بين جزره البالغ عددها 17 ألف جزيرة، فتعد الأسوأ في آسيا في مجال سلامة الطيران.

النهاية
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: