۱۴۳مشاهدات
أكد القيادي في جمعية الوفاق عبدالجليل خليل توقف الاتصالات بين السلطة والمعارضة بصورة تامة، إلا أنه بدا متفائلاً وواثقاً من وجود حل سياسي، معبّراً عن أمله في خروج البلد سريعاً من الأزمة، فـ"الوضع الإقليمي لا يحتمل" حسب قوله.
رمز الخبر: ۲۴۶۶۰
تأريخ النشر: 27 December 2014
شبكة تابناك الإخبارية : أضاف خليل، وفق "الوسط"، إن "قناعتنا في الوفاق أن لا خيار ولا خروج من الأزمة إلا عبر الحوار وفي تقديرنا أن ذلك سيحصل عاجلاً أم آجلاً، بحيث يكون الحوار جادّاً للخروج من الأزمة وخاصة مع التعقيدات القادمة ومع هبوط أسعار النفط والأزمة الاقتصادية"، التي قال إنها "ستزيد من تعقيد المشكل السياسي، وبالتالي لن يكون هنالك مجال لإخراج البلد من أزمته إلا عبر التوافق السياسي".

وأكد خليل إن الأزمة عميقة "صحيح أن الانتخابات جرت وانتهت إلا أن الأزمة لا تزال باقية ونجاح الانتخابات يتمثل في نجاح الحوار والخروج من الأزمة ومع بقاء الأزمة فإن الانتخابات تعتبر فاشلة".

وطالب خليل بالرجوع للحوار الجاد مرة أخرى وصولاً للتوافق على حل سياسي، مضيفاً "هذا الكلام ليس كلامي، بل كلام صندوق النقد الدولي الذي تحدث عن الأزمة الاقتصادية وأشار إلى توصيتين رئيسيتين، ضبط الإنفاق الحكومي وحل الأزمة السياسية".

وجدد خليل تأكيده بعد قدرة السلطة على حل الأزمة دون حوار مع الأطراف معتبراً "المسيرة الضخمة التي خرجت يوم أمس والتي تمثل استفتاء شعبي يقول إن الشعب باقٍ في الساحات" هو خير رد على ما يتم تناقله من حديث عن عزلة سياسية تعيشها المعارضة إثر مقاطعتها الانتخابات النيابية والبلدية التي عقدت أواخر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: