۲۸۸مشاهدات
واكد فشل سياسة الغرب في جر العراق الى جانبه في معاداة ايران، وذلك بسبب تقدم الدبلوماسية والسياسة الايرانية حيال العراق وتوجهها الحقيقي نحوه لمساعدته بعد الاحتلال، وكذلك الاخطاء الكبيرة التي ارتكبها الاحتلال في العراق.
رمز الخبر: ۲۴۶۶
تأريخ النشر: 06 January 2011
شبکة تابناک الأخبارية: اكد سياسي عراقي فشل الولايات المتحدة في جر العراق الى جانبه في سياسته المعادية لايران في المنطقة بسبب الدبلوماسية الايرانية القوية والمتقدمة ازاء بغداد، مشددا على ان ايران بلد جار مهم للعراق.

وقال عضو التحالف الوطني العراقي عدنان السراج في تصريح لقناة العالم الاخبارية الخميس: ان زيارة (وزير الخارجية الايراني بالنيابة) صالحي الى العراق هي استكمال للبرنامج السياسي الذي تتبناه ايران في دعم العملية السياسية والحكومة العراقية ودورها في بناء افضل العلاقات مع بغداد، حيث يملك البلدان اكبر حدود برية بينهما.

واضاف السراج، ان ايران وقفت مع العملية السياسية في العراق منذ اليوم الاول، وكانت من اوائل الدول التي فتحت سفارتها في بغداد وعينت سفيرا وقامت بدور كبير من اجل تقريب وجهات النظر بين الطرفين وعملت على حل المشاكل العالقة بينهما، الامر الذي يغيض كل من لا يريد للبلدين ان يقتربا ولا يريد للعراق خيرا.

واضاف ان زيارة صالحي تحمل الى العراق تأييد ايران الدبلوماسي والسياسي للحكومة العراقية الجديدة، وفتح آفاق جديدة لتطوير العلاقات بين البلدين، ما يؤكد متانة وقوة العلاقات ومدى التفاهم الحاصل بينهما لحل الملفات العالقة، والتي سيغلب عليها الجانب السياسي والخدمي والسياحي.

واعتبر السراج ان الولايات المتحدة تقود حملة عداء في المنطقة للدبلوماسية والسياسة الايرانية خاصة حيال البرنامج النووي، والتقدم الذي حققته في المجالات العسكرية والاقتصادية واستقلالية سياستها حيال المنطقة خاصة في لبنان وفلسطين.

واكد فشل سياسة الغرب في جر العراق الى جانبه في معاداة ايران، وذلك بسبب تقدم الدبلوماسية والسياسة الايرانية حيال العراق وتوجهها الحقيقي نحوه لمساعدته بعد الاحتلال، وكذلك الاخطاء الكبيرة التي ارتكبها الاحتلال في العراق.

وشدد السراج على ان اي ارهابي لم يقبض عليه في العراق من ايران وانما كان كلهم من دول عربية مثل السعودية، مشيرا الى ان ايران عملت على تهدئة الاجواء في العراق وحل النزاعات بين الاطراف السياسية فيه، ودعمت المشاريع الاقتصادية والصحية والسكنية وغيرها في العراق، ما يجعل من ايران بلدا جارا مهما للعراق.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: