۲۴۱مشاهدات
فارين باليسي: هل السعودية تستهدف صناعة النفط الامريكي بانخفاض اسعار النفط العالمية؟
رمز الخبر: ۲۴۶۵۴
تأريخ النشر: 27 December 2014
شبكة تابناك الإخبارية : كتب المحلل السياسي الامريكي "مايكل موران" ان القرار الاخير الذي اتخذه "اوبك" للحفاظ على المستوى الحالي لإنتاج النفط الذي تقوده الرياض، هو شن حملة مباشرة على إيران وروسيا المنافسين الجيوسياسية الذين يدعمون الحكومة السورية و باقي خططهم الجيوستراتيجية التي تعتبر تهديدا بالنسبة للمملكة العربية السعودية  و هي اكبر من المنافسة التي شكلتها أمريكا في سوق الأسهم.
كتب موران في وصف حالة سوق النفط و ومشيرا إلى أن استخراج النفط الصخري حتى مع ارتفاع أسعار النفط يمكن أن يستمر وأيضا يبدو أن أسعار النفط المنخفضة تكون مؤقتة و ينبغي أن تدرس هذه المسألة من وجهة نظر الجغرافيا السياسية.
وأشار إلى أن الحكومة السعودية وصفت سقوط الرئيس العراقي السابق "صدام حسين" و تشكيل حكومة عراقية قريبة من الحكومة الايرانية بـ كارثة و كتب ان الصراع في سوريا  و الدعم الايراني الروسي  للحكومة السورية  و الجيش السوري و في نهاية المطاف  و سيطرة الحوثيين في اليمن، وغيرها من القضايا التي تكثف الأعمال العدائية بين طهران، الرياض، بقيادة الولايات المتحدة.
كتبت مجلة "فارين باليسي" الامريكية بأن السعودية قلقة من حصول الاتفاق النووي بين ايران ومجموعة 5 + 1 و هذا الامر يسبب تقارب العلاقات الايرانية الامريكية و المملكة العربية السعودية تسعى لكي تحفظ مكانتها كقيادة اساسية و رائدة للعالم العربي والإسلامي السني.
و في النهاية كتبت المجلة بأنه بغض النظر عن صحة قلق السعودية من فقدان مكانتها في المنطقة و العالم العربي و الاسلامي السني ما يثير قلقها هو  القضايا الجغرافيا السياسية  حول روسيا و إيران لا لايجاد مؤامرة لمنع السلطة النفط الصخري الامريكي.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: