۱۱۴مشاهدات
قالت مصادر قضائية إن النيابة العامة في مصر أحالت يوم السبت كاتبة إلى المحاكمة بتهمة ازدراء الإسلام بعد أن قالت إن الوحي للنبي إبراهيم بذبح ابنه إسماعيل كان كابوسا.
رمز الخبر: ۲۴۶۵۰
تأريخ النشر: 27 December 2014

شبكة تابناك الإخبارية : قال مصدر إن محاكمة فاطمة ناعوت ستبدأ يوم 28 يناير كانون الثاني المقبل أمام محكمة جنح السيدة زينب إحدى محاكم الجنح بالقاهرة.

وأضاف أن محاميا تقدم ببلاغ إلى النيابة العامة ضد ناعوت بعد أن كتبت بمناسبة عيد الأضحى تقول "بعد برهة تساق ملايين الكائنات البرية لأهول مذبحة يرتكبها الإنسان منذ عشرة قرون ونصف ويكررها وهو يبتسم..

"مذبحة سنوية تكرر بسبب كابوس أحد الصالحين بشأن ولده الصالح.. وبرغم أن الكابوس قد مر بسلام على الرجل الصالح وولده إلا أن كائنات لا حول لها ولا قوة تدفع كل عام أرواحها وتنحر أعناقها وتهرق دماؤها دون جريرة ولا ذنب ثمنا لهذا الكابوس القدسي."

وقال المصدر إن ناعوت نفت في تحقيقات النيابة أن يكون ما كتبته ازدراء للدين الإسلامي وأضافت أنها ترى أن ما كتبته "لا يتعارض مع الشريعة الإسلامية."

وسبق ان عوقب مدونون مصريون بالحبس في السنوات الماضية بتهم تتصل بازدراء الأديان

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار