۱۱۱مشاهدات
وعارض الفلسطينيون بشدة مبادرة ليبرمان التي تتحدث عن نقل أراضٍ يقطنها عشرات الآلاف العرب في إسرائيل إلى الدولة الفلسطينية في إطار حل نهائي مع الفلسطينيين.
رمز الخبر: ۲۴۶۴۲
تأريخ النشر: 27 December 2014
شبكة تابناك الاخبارية: كشفت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية عن مغادرة وزير الخارجية أفيجدور ليبرمان، الخميس، إسرائيل متوجهًا إلى باريس، مرجحةً أنه على موعد للقاء شخصية "خليجية"، لا سيما أنه أقام في فندق ترتاده عادة شخصيات عربية.
 
وحسب ما ذكرته "الأناضول"، الجمعة (26 ديسمبر 2014)، نقلاً عن الصحيفة الإسرائيلية، فإن مصادر بوزارة الخارجية أكدت اللقاء، مبينةً أنه "يتعلق بأمور تهم الوزارة".

وقالت "معاريف" إنه من المرجح أن يكون اللقاء بغرض دفع الفكرة التي طرحها مؤخرًا  الوزير لحل النزاع الإسرائيلي الفلسطيني في الإطار الإقليمي العربي.
 
وكان وزير الخارجية الإسرائيلي انتقد مؤخرًا سياسة "الجمود السياسي" التي تنتهجها الحكومة الحالية برئاسة بنيامين نتنياهو، وكتب في 16 ديسمبر الجاري على صفحته في "فيس بوك": "لقد قدمت الاقتراح الذي اعتقدت أنه يجب عرضه: ترتيب إقليمي متكامل ينظم علاقاتنا بالدول العربية، مع الفلسطينيين والعرب الإسرائيليين. أعتقد أنه يمكن أن يؤدي إلى اتفاق مستقر مع العالم العربي والفلسطينيين وتعزيز إسرائيل دولةً يهوديةً".
 
وعارض الفلسطينيون بشدة مبادرة ليبرمان التي تتحدث عن نقل أراضٍ يقطنها عشرات الآلاف العرب في إسرائيل إلى الدولة الفلسطينية في إطار حل نهائي مع الفلسطينيين.

النهاية
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: