۱۲۳مشاهدات
اتهمت كوريا الشمالية الولايات المتحدة، السبت، بقطع الإنترنت عنها، مطلع الأسبوع الجاري، واصفة الرئيس الأميركي، باراك أوباما، بـ"القرد" لتشجيعه دور السينما على عرض فيلم "المقابلة" الذي يتناول بسخرية الزعيم الكوري الشمالي.
رمز الخبر: ۲۴۶۳۴
تأريخ النشر: 27 December 2014
شبكة تابناك الإخبارية : أكدت اللجنة الوطنية الكورية الشمالية للدفاع أن باراك "أوباما متهور دائما في أقواله وأفعاله مثل قرد في غابة استوائية"، متهمة الرئيس الأميركي بتحريض دور العرض على تقديم الفيلم يوم عيد الميلاد.
وقال ناطق باسم اللجنة: "إذا واصلت الولايات المتحدة الوقاحة، والطغيان، واستخدام أساليب العصابات على الرغم من التحذيرات المتكررة (من قبل كوريا الشمالية)، فعليها أن تبقي في ذهنها أن أفعالها السياسية الفاشلة ستؤدي حتما إلى ضربات قاتلة".
وخشيت العديد من كبرى دور السينما الأميركية عرض الفيلم بعد تهديدات إلكترونية من مجهول، ما دفع شركة سوني المنتجة للفيلم إلى منع عرضه، واعتبر إوباما قرار سوني "خطأ"، قبل أن تعدل الشركة عن قرارها، وتطرح الفيلم على عدة منصات في نفس الوقت.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: