۱۳۶مشاهدات
ويُتوقع ان يلاقي مهرجان "ربيع الرسالة العالمي" التاسع، النجاح بعدما خاضت السلطة المحلية، هناك تجارب هامة في إنجاح الاحتفالات الدينية الكبرى والمهرجانات.
رمز الخبر: ۲۴۶۲۳
تأريخ النشر: 27 December 2014
شبكة تابناك الاخبارية: استكملت إدارة العتبتين المقدسيتين الحسينية والعباسية استعداداتهما لإقامة مهرجان "ربيع الرسالة العالمي" التاسع. وقال (علي كاظم سلطان) عضو اللجنة التحضيرية للمهرجان إن "العتبتين المقدستين استكملتا استعداداتهما لإقامة مهرجان ربيع الرسالة العالمي بدورته التاسعة تيمناً بذكرى ولادة رسول الإنسانية محمد (صلى الله عليه وآله وسلم )، مبيناً أن "المهرجان الذي سيحمل شعار (الرسول الأكرم ...إتمام للكلمة وإئتلاف للفرقة ) سيسلط الضوء على شخصية الرسول الأكرم من خلال بحوث أكاديمية لأساتذة الجامعات داخل وخارج العراق".

وأضاف سلطان إن "اللجنة التحضيرية للمهرجان ارتأت في هذا العام تكليف جامعة واسط بالإعداد لمؤتمر الأكاديميين الذي يقام ضمن فعاليات المهرجان للفترة من الخامس عشر ربيع الأول إلى السابع عشر منه".

وأضاف سلطان "هناك شخصيات في المهرجان تشترك من كافة الجامعات العراقية بكل أطيافها للمشاركة ببحوث علمية حول شخصية الرسول"، موضحاً أن "المهرجان سيشهد أمسيات شعرية وقرآنية ومعرضاً للكتاب العلمي ومعرضاً للخط والزخرفة ونشاطات أخرى".

فيما قال رئيس قسم الصحة البيئية في جامعة كربلاء وعضو اللجنة الدائم للمهرجان الدكتور جليل جاسم محمد هنون "سيكون لهذا المهرجان عدة محاور رئيسية وأهمها دور فتوى المرجعية في وحدة صف الشعب العراقي بشكل عام، وكذلك دور التعاليم السماوية والمؤسسات الدينية في تقوية الصف ولملمة الشمل بين أبناء هذا البلد واستيعاب الطوائف والأديان الأخرى وكان للعتبة الحسينية المقدسة دور متميز في ذلك على المستويين الإقليمي والدولي".

وانشغلت كربلاء طيلة الفترة الماضية بمناسبة اربعينية الامام الحسين (ع)، حيق توافد الملايين من الزوار الى المدينة المقدسة.

كما زارت وفود محلية وعالمية، المدينة، وبعد زيارة رئيس الوزراء حيدر العبادي المدينة، زارها أيضا، وزيرا الداخلية والدفاع.

كما زاها الخميس الماضي، رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني، الذي قال إن "زيارة الاربعين اقتضت أن الشعوب من مختلف العالم يتوجهون الى كربلاء وهي سنة منذ القدم وليس مستحدثة وكان معتم عليها بسبب النظام السابق للحكم العراقي".

وأضاف "بعد التغيير الذي حصل في عام 2003 توفرت الظروف الديمقراطية في العراق العزيز لتواجد اعداد كبيرة من الناس لتأدية مراسيم الزيارة في كربلاء وخاصة زيارة اربعينية الامام الحسين (ع)".

وتابع "حاليا في هذا العام توفرت ظروف اخرى في المناسبة، اذ وفرت الحكومة المركزية العراقية والحكومة المحلية الارضيات اللازمة اكثر للزائرين من مختلف انحاء العالم ومنهم الايرانيين".  

وقال محافظ كربلاء المقدسة عقيل الطريحي، إن "عملنا كحكومة محلية كان كفريق موحد بهدف إنجاح زيارة الاربعين حيث جعلناها استثنائية من كافة الجوانب وباي طريقة رغم الصعوبات التي واجهناها ومنها توافد اعداد كبيرة من داخل وخارج العراق صوب كربلاء هذا العام وخاصة في اعداد الزائرين الايرانيين الذين وصل عددهم الى اربعة اضعاف ما تم الاتفاق عليه مع الجانب الايراني قبل الزيارة".

ويُتوقع ان يلاقي مهرجان "ربيع الرسالة العالمي" التاسع، النجاح بعدما خاضت السلطة المحلية، هناك تجارب هامة في إنجاح الاحتفالات الدينية الكبرى والمهرجانات.

النهاية
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار