۱۱۴مشاهدات
واشارت التقارير الى ان "الرجل الذي يسعى التنظيم التفاوض عليه يدعى زياد الكربولي، كان قد صدر حكم الإعدام بحقه من محكمة امن الدولة الأردنية في حزيران من العام 2008 بعد إدانته بالانتماء لتنظيم (القاعدة) وقتل السائق الأردني خالد دسوقي العام 2005".
رمز الخبر: ۲۴۶۰۷
تأريخ النشر: 26 December 2014
شبكة تابناك الاخبارية: افادت تقارير في العاصمة الاردنية عمان، الخميس، عن سعي قادة من تنظيم "داعش الارهابي " لمبادلة الطيار الأردني الملازم معاذ الكساسبة، والذي أخذه التنظيم كرهينة، بمعتقلين عراقيين اثنين، امرأة ورجل، محكومين بالإعدام في المملكة بعد ادانتهما بالضلوع في عمليات تفجيرية.

وكشفت هذه التقارير بأن "داعش ينوي مبادلة الطيار الأسير بالمعتقلة في السجون الأردنية ساجدة مبارك عطروس الريشاوي، من مواليد 1970، المحكومة بالإعدام، اثر مشاركتها في تفجيرات فندقي راديسون ساس وحياة عمان في التاسع من تشرين الثاني عام 2005 في الأردن، لكنها نجت عندما لم ينفجر حزامها الناسف، بينما قتل زوجها علي حسين علي الشمري".

واشارت التقارير الى ان "الرجل الذي يسعى التنظيم التفاوض عليه يدعى زياد الكربولي، كان قد صدر حكم الإعدام بحقه من محكمة امن الدولة الأردنية في حزيران من العام 2008 بعد إدانته بالانتماء لتنظيم (القاعدة) وقتل السائق الأردني خالد دسوقي العام 2005".

ولم يصدر، أي بيان رسمي أردني في هذا الشأن، ونشرت المواقع الالكترونية عن القيادي في التيار السلفي في الاردن محمد الشلبي المعروف بـ(أبو سياف) قوله، أن "تنظيم داعش سيقوم باستبدال الطيار الأسير لديه معاذ الكساسبة بالسجينة ساجدة الريشاوي التي أرسلها ابو مصعب الزرقاوي للقيام بمهمة وتم إلقاء القبض عليها، وبالسجين زياد الكربولي أحد أفراد التنظيم الارهابي"، مشيرا الى، "مصلحة الإفراج عنهما أفضل بكثير من مصلحة قتل الطيار الأسير".

النهاية
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: