۲۶۳مشاهدات
كان رحمه الله مجاهدا مخلصا شجاعا بصدق، حرر أربع قرى كاملة، وفتح المدارس للأطفال حتى يكملوا دراستهم، وقبل شهادته بيومين كان يضحك ويودع الاخوة ويقول لهم: اني ذاهب هذه المرة إما ارجع شهيدا او محررا للارض.
رمز الخبر: ۲۴۶۰۱
تأريخ النشر: 26 December 2014
شبكة تابناك الاخبارية: سيشهد يوم الجمعه الموافق 26/12/2014م تشيع جثمان الشهيد السعيد البطل الشيخ مشتاق الزبيدي والذي استشهد في قاطع بلد.

ونقل مصدر اعلامي لوكالة نون الخبرية ان التشييع سينطلق من بدايه شارع الرسول في النجف الاشرف إلى العتبة العلوية المقدسة في الساعة الواحدة والنصف بعد الظهر.

هذا وقد زفت كتائب الإعلام الحربي الداعم لنداء المرجعية الدينية المباركة نبأ استشهاد حجة الاسلام والمسلمين المجاهد الكبير سماحة الشيخ مشتاق الزيدي حيث استشهد عصر اليوم في قاطع قضاء بلد..

وقد قدمت العتبة العلوية المقدسة والحوزة العلمية في النجف الاشرف كوكبة من الشهداء الذين قدموا حياتهم في سبيل الدفاع عن الوطن، يتقدمهم المشرف العام على فوج سيد الاوصياء في لواء المرتضى التابع للعتبة العلوية المقدسة الشيخ مشتاق الزيدي.

كان رحمه الله مجاهدا مخلصا شجاعا بصدق، حرر أربع قرى كاملة، وفتح المدارس للأطفال حتى يكملوا دراستهم، وقبل شهادته بيومين كان يضحك ويودع الاخوة ويقول لهم: اني ذاهب هذه المرة إما ارجع شهيدا او محررا للارض.

حضر الشهيد بحث خارج الفقيه السيد محمد سعيد الحكيم والفقيه الشيخ اسحاق الفياض.

وكان ايضا يمارس التدريس للمواد الحوزوية، الفقه والاصول والكلام، وشرع في الاونة الاخيرة بتدريس المكاسب، وامتاز رحمه الله بتدريس الروضة البهية كثيرا عدة دورات، مما ساعده ذلك في تحقيق بعض حواشي الروضة البهية المهمة المخطوطة. له شرح على مناسك السيد السيستاني مطبوع، وتحقيق لكتاب شرح الباب الحادي للفاضل المقداد مطبوع.

ومسؤولا عن ادارة مدرس الميرزا جواد التبريزي بالنجف الاشرف.يحضر درسه في شرح اللمعة ما يقارب الخمسين او ما ينيف على ذلك.

النهاية
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: