۱۵۷مشاهدات
وأشار المتحدث باسم الوزارة كامل الأمين إلى "وجود أعداد أخرى من الضحايا غير المسجلين" لأسباب عدة، أبرزها عدم إبلاغ ذويهم عنهم.
رمز الخبر: ۲۴۵۸۶
تأريخ النشر: 25 December 2014
شبكة تابناك الاخبارية: بلغ عدد المفقودين في العراق منذ هجوم "داعش" الدموي على مناطق بالبلاد وخاصة على قاعدة سبايكر الجوية وسجن بادوش الى 2700 شخص على الأقل، حسبما أعلنت وزارة حقوق الإنسان العراقية الاثنين، في حصيلة نهائية.

وجاء في بيان الوزارة: "بلغ عدد المفقودين من قاعدة سبايكر (شمال بغداد) 1660 مفقودا، وعددهم من سجن بادوش (في شمال العراق) 487، ومن مناطق أخرى 554 بينهم 39 امرأة".

وتقع قاعدة سبايكر شمال تكريت (160 كلم بغداد)، وراح ضحيتها قرابة 1700 جندي على يد جماعة "داعش" الارهابية التي حاصرت القاعدة في يونيو، أما سجن بادوش فيقع غرب الموصل (350 كلم شمال بغداد)، كبرى مدن شمال البلاد وأولى المناطق التي احتلتها "داعش".

وأشار المتحدث باسم الوزارة كامل الأمين إلى "وجود أعداد أخرى من الضحايا غير المسجلين" لأسباب عدة، أبرزها عدم إبلاغ ذويهم عنهم.

وأوضح الأمين، ان وزارة حقوق الانسان شرعت بإنشاء قاعدة بيانات عن اعداد المفقودين بالاعتماد على استمارات الكترونية.

وتتولى وزارة حقوق الإنسان التحقق من المفقودين من خلال الحصول على معلومات من ذويهم، ومن ثم التحقق منها من مؤسسات رسمية أخرى، لا سيما وزارة الدفاع فيما يتعلق بالجنود الذين فقدوا في أرض المعركة.

يذكر أن جماعة "داعش" الارهابية أعدمت المئات من المتدربين والطلبة العسكريين في قاعدة (سبايكر) الواقعة شمال مدينة تكريت وسجن بادوش بمدينة الموصل، عندما فرض سيطرته على المنطقتين منتصف شهر حزيران الماضي، فيما أشارت مصادر أمنية الى أن سبب إعدامهم يعود الى خلفيات طائفية.

النهاية
حقوق الانسان العراقية: 2700 مفقود في هجمات "داعش"
2014-12-16 16:10
 - بلغ عدد المفقودين في العراق منذ هجوم "داعش" الدموي على مناطق بالبلاد وخاصة على قاعدة سبايكر الجوية وسجن بادوش الى 2700 شخص على الأقل، حسبما أعلنت وزارة حقوق الإنسان العراقية الاثنين، في حصيلة نهائية.

وجاء في بيان الوزارة: "بلغ عدد المفقودين من قاعدة سبايكر (شمال بغداد) 1660 مفقودا، وعددهم من سجن بادوش (في شمال العراق) 487، ومن مناطق أخرى 554 بينهم 39 امرأة".

وتقع قاعدة سبايكر شمال تكريت (160 كلم بغداد)، وراح ضحيتها قرابة 1700 جندي على يد جماعة "داعش" الارهابية التي حاصرت القاعدة في يونيو، أما سجن بادوش فيقع غرب الموصل (350 كلم شمال بغداد)، كبرى مدن شمال البلاد وأولى المناطق التي احتلتها "داعش".

وأشار المتحدث باسم الوزارة كامل الأمين إلى "وجود أعداد أخرى من الضحايا غير المسجلين" لأسباب عدة، أبرزها عدم إبلاغ ذويهم عنهم.

وأوضح الأمين، ان وزارة حقوق الانسان شرعت بإنشاء قاعدة بيانات عن اعداد المفقودين بالاعتماد على استمارات الكترونية.

وتتولى وزارة حقوق الإنسان التحقق من المفقودين من خلال الحصول على معلومات من ذويهم، ومن ثم التحقق منها من مؤسسات رسمية أخرى، لا سيما وزارة الدفاع فيما يتعلق بالجنود الذين فقدوا في أرض المعركة.

يذكر أن جماعة "داعش" الارهابية أعدمت المئات من المتدربين والطلبة العسكريين في قاعدة (سبايكر) الواقعة شمال مدينة تكريت وسجن بادوش بمدينة الموصل، عندما فرض سيطرته على المنطقتين منتصف شهر حزيران الماضي، فيما أشارت مصادر أمنية الى أن سبب إعدامهم يعود الى خلفيات طائفية

 
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار