۱۶۳مشاهدات
اكد رئیس مجلس الشوری الاسلامي الايراني علي لاریجاني خلال لقائه امس الاربعاء نائب الرئیس العراقي أسامة النجیفي على ضرورة الاهتمام الجاد بموضوع الارهاب واهمیة هذا الموضوع معربا عن امله بان تتحد کافة القوی السیاسیة العراقیة لمواجهة هذه المشکلة.
رمز الخبر: ۲۴۵۵۱
تأريخ النشر: 25 December 2014
شبكة تابناك الإخبارية : اعرب لاریجاني عن اسفه لقیام بعض الدول بدعم الارهاب واتساع رقعته في المنطقة وتزوید الارهابيين بالسلاح وقال: من المؤکد ان حماة العصابات الارهابیة یرتکبون خطا فادحا.

واکد ان معارضة بعض الدول للحكومة السورية لاتعد سببا منطقیا في حشد القوات بهذا البلد و دعم العصابات الارهابیة.

واشار رئیس مجلس الشوری الاسلامي الايراني الی انتشار العصابات الارهابیة في المنطقة وقال: ان التجربة قد اثبتت بان اميرکا کلما تدخلت في احدی الدول  کافغانستان فاننا سنری بعد فترة خروج العصابات الارهابیة من هناك.

واکد لاریجاني ان ایران لا تؤمن  بالتحالف الاميرکي المعادي لداعش وقال: ان الارهاب قد بث الفرقة بین المسلمین وان هذه الخلافات قد تهدر طاقات بلدان المنطقة بحیث فی نهایة المطاف سیکون ذلك لصالح اميرکا والکیان الصهیونی.

من جانبه اشار النجیفي الی الازمة الاخیرة والتطرف في المنطقة والعراق وقال: من المؤکد اننا بحاجة الی مساعدة الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة في مکافحة داعش.

وفیما یتعلق بالعملیة السیاسیة في العراق قال النجيفي: ان رئیس الوزراء حیدر العبادي یسعی وراء تحقیق التفاهم السیاسي في العراق.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: