۱۲۱مشاهدات
جدّد الرئيس العراقي، فؤاد معصوم، شكره للجمهورية الإسلامية على دعمها للعراق لاسيما في حربه ضد الارهاب، مبيناً أن إيران كانت من أولى الدول التي مدت يد العون والمساندة للشعب العراقي في التصدي لجماعة داعش الإرهابية.
رمز الخبر: ۲۴۵۴۷
تأريخ النشر: 24 December 2014
شبكة تابناك الإخبارية : لدى استقباله ظهر اليوم رئيس مجلس الشورى الإسلامي الإيراني علي لاريجاني والوفد المرافق له، في قصر السلام ببغداد أشاد رئيس الجمهورية فؤاد معصوم في مستهل اللقاء بالعلاقات التاريخية بين البلدين الجارين والوشائج التي تربط شعبيهما وضرورة تعزيز هذه العلاقات في الميادين السياسية والاقتصادية والتنموية وفي مجال مكافحة الإرهاب، وجدّد الرئيس معصوم شكره للجمهورية الإسلامية على دعمها المهم للعراق لاسيما في حربه ضد الإرهاب، مبيناً أن إيران كانت من أولى الدول التي مدت يد العون والمساندة للشعب العراقي في التصدي لجماعة داعش الإرهابية.

بدوره أكد رئيس مجلس الشورى الإسلامي الإيراني استمرار دعم بلاده للشعب العراقي في مكافحة الإرهاب، معبراً عن رغبة إيران في أن تكون علاقات الصداقة بين البلدين والروابط المشتركة بين الشعبين الجارين، وطيدة وراسخة الجذور، كما أشاد لاريجاني بدور الرئيس معصوم في استتباب الوفاق السياسي في العراق، متمنياً لهذه المسيرة دوام الاستمرار من أجل استقرار العراق وإزدهاره.

ونقل لاريجاني خلال اللقاء تحيات الرئيس حسن روحاني إلى الرئيس فؤاد معصوم، وترقب زيارته إلى الجمهورية الإسلامية للتباحث في العلاقات الثنائية وتطويرها، وحمّل الرئيس معصوم لاريجاني تحياته وإمتنانه إلى الرئيس روحاني، مؤكداً تلبيته لزيارة إيران في الوقت المناسب.

وفي سياق متصل، تم التأكيد على تعضيد التعاون الثنائي في القضايا التي تهم الطرفين مثل ملفات النفط والغاز ومكافحة التصحر ومشكلة المياه، وتنشيط السياحة الدينية ومجالات أخرى ذات الاهتمام المشترك.


رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: