۱۱۶مشاهدات
الخارجية الروسية تعلن أن الحوار بين ممثلي الحكومة السورية والمعارضة سينعقد نهاية كانون الثاني/ يناير المقبل وسيستمر لأربعة أيام دون إعطاء المزيد من التفاصيل. وتعول موسكو على إطلاق حوار مباشر بين السوريين دون شروط مسبقة وفي هذا الإطار جاءت زيارة وفد حكومي سوري وكذلك شخصيات من المعارضة للعاصمة الروسية مؤخراً فضلاً عن جولة مكوكية قام بها موفد الرئيس الروسي في المنطقة.
رمز الخبر: ۲۴۵۳۴
تأريخ النشر: 24 December 2014
شبكة تابناك الإخبارية : اعلن مصدر في الخارجية الروسية أن الحوار بين الأطراف السورية سينعقد في موسكو نهاية شهر كانون الثاني/ يناير من العام المقبل. ووفق المصدر فإن اللقاء سيستمر أربعة أيام بمشاركة ممثلي الحكومة السورية وأوسع طيف من قوى المعارضة السورية.

وتجري موسكو إتصالات كثيفة في الآونة الأخيرة مع ممثلي الحكومة السورية وفصائل المعارضة. وزار وزير الخارجية السوري وليد المعلم روسيا نهاية تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي حيث التقى القيادة الروسية في سياق التحضير لإطلاق الحوار الداخلي السوري في موسكو. وكان رئيس الائتلاف السوري السابق أحمد معاذ الخطيب قد زار العاصمة الروسية أيضاً.

وفي إطار جولاته المكوكية تحضيراً للقاء موسكو تنقل المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا، نائب وزير الخارجية، ميخائيل بوغدانوف، بين كل من موسكو وبيروت ودمشق واسطنبول منذ بداية الشهر الجاري للقاء ممثلي معظم الطيف السياسي للمعارضة السورية، كذلك القيادة السورية، ومن ضمنها الرئيس بشار الأسد.
 
وتعول موسكو على إطلاق حوار مباشر بين السوريين دون شروط مسبقة سعياً منها لبعث الحياة من جديد في اتفاقيات جنيف التي تم التوصل إليها في ٣٠ حزيران / يونيو  ٢٠١٢، إلا أن القيادة الروسية لا تريد تكرار أخطاء جنيف من خلال تحويل الحوار السوري إلى استعراض إعلامي أمام مئات الكاميرات، بل تريد تهيئة أجواء هادئة لهذا الحوار واستبعاد ممارسة الضغط على المتحاورين من قبل أطراف خارجية.
المصدر: الميادين
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: