۱۳۳مشاهدات
مئات الشبان من محافظة دير الزور السورية يتطوعون في معسكرات تدريبية مع الجيش السوري للقتال ضد تنظيم "داعش"، وهم يصرون على اكمال طريقهم ومهمتهم لتخليص المدينة من سكاكين "داعش".
رمز الخبر: ۲۴۵۳۰
تأريخ النشر: 24 December 2014
شبكة تابناك الإخبارية : هم أبناء المحافظة السورية السمراء وشبان المدينة الأكثر معاناة من تنظيم "داعش" حالياً، هم شبان قرروا الإلتحاق بمعسكرات تدريبية تمهيدا للإنضمام إلى جبهات القتال ضد" داعش".

ديرالزور المدينة التي دفعت أكثر من غيرها، ولاتزال ثمن إرهاب "داعش" تقاوم حتى اليوم لتمنع التنظيم من السيطرة عليها ومن تشكيل جغرافية متصلة على طرفي الحدود بين العراق وسوريا لاستكمال مايسميها بـ "ولاية الخير".

يشرف الجيش السوري على هذه المعسكرات ويدرب هؤلاء الشبان على استخدام السلاح مواجهة التنظيم للدفاع عن مدينتهم.

التدريبات القتالية في معسكرات الأمن الوطني تشمل مئات المقاتلين من أبناء عشائر الريف اللذين أعدم التنظيم اقربائهم وعوائلهم وشرّد من تبقى منهم من بيوتهم وقراهم.

وبعد أن تحولت أحياء عديدة في المدينة خطوط تماس بين "داعش" والجيش السوري مدعوما بهؤلاء المقاتلين الجدد، يصر أبناء المدينة على اكمال طريقهم ومهمتهم بتخليص المدينة من سكاكين "داعش".

المصدر: الميادين
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: