۱۴۹مشاهدات
صحيفة "لو فيغارو" الفرنسية تقول إن إن الجهاديين هددوا بمواصلة الاغتيالات وزعزعة الاستقرار في تونس، وترى أن إحدى المهمات الأولى التي سيتولاها الرئيس التونسي الجديد تتمثل في محاولة إعادة الأمن إلى البلاد.
رمز الخبر: ۲۴۴۷۶
تأريخ النشر: 22 December 2014
شبكة تابناك الإخبارية : رأت صحيفة "لو فيغارو" الفرنسية أن إحدى المهمات الأولى التي سيتولاها الرئيس التونسي الجديد "تتمثل في محاولة إعادة الأمن إلى البلاد". وقالت إن الجهاديين "هددوا بمواصلة الاغتيالات وزعزعة الاستقرار في تونس. صعود الإرهاب يخيف شعباً غير معتاد العنف الجهادي، وهو يواجه اليوم صعود داعش الذي يضم عدداً كبيراً من التونسيين في صفوفه. مسلحون من التنظيم تبنوا في فيديو اغتيال شكري بلعيد ومحمد البراهمي، وهددوا التونسيين".

وتابعت "أرملة بلعيد وصفت الفيديو بنداء واضح ضد تونس والتونسيين، وقالت للصحيفة إنه يجب التعاطي بجدية مع هذه التهديدات. الباجي قائد السبسي، الذي تقدم كضامن لدولة قوية، اقترح قبل أيام من الجولة الثانية تحديث نظام الاستخبارات الوطني، في إطار محاربة الإرهاب".

المصدر: لو فيغارو الفرنسية
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: