۱۲۸مشاهدات
لافتاً إلى أن" المعنويات التي يتمتع بها عناصر تنظيم داعش الارهابي، تتجه نحو الانحدار بعد الهزائم التي يصابون بها على طول المدة الماضية والحالية".
رمز الخبر: ۲۴۴۶۱
تأريخ النشر: 22 December 2014
شبكة تابناك الاخبارية: كشف مستشار الأمن القومي السابق عضو ائتلاف دولة القانون د.موفق الربيعي، عن اتصالات غير معلنة تجريها عناصر أجنبية في الموصل تنتمي لتنظيم داعش الارهابي، مع ذويهم يلتمسون السماح لهم بالعودة الى البلدان التي جاءوا منها؛ بسبب الانهيار المعنوي داخل التنظيم، وحروب إثنية داخلية للسيطرة على المناطق المغتصبة.

وذكر الربيعي ببيان صدر عن مكتبه الإعلامي،حصلت وكالة نون الخبرية على نسخته أن" المعلومات الموثوقة التي تصلني من الرقة في سوريا والموصل شمالي العراق، تشير إلى أن عناصر داعش الارهابي من الجنسيات المختلفة بدأوا بحرب داخلية إثنية بين عناصره؛ بسبب الإدارة المنحرفة للمناطق المغتصبة، وبدء فصائل قتالية شعبية تنشط في تلك المناطق مضادة لفكر التنظيم".

وكشف عن أن" المقاتلين الأجانب في مدينة الموصل شمالي العراق، يجرون اتصالات هاتفية سرية مع ذويهم، للعودة إلى ديارهم من دون ملاحقة قانونية؛ بسبب الخوف من عمليات اغتيال داخلية حصلت مع أقرانهم من جنسيات مختلفة، للسيطرة على رقع جغرافية يضن بعضهم انها مناطق مهمة للسيطرة على النفوذ، فضلاً عن حروب إثنية تتبع بين عناصر ذلك التنظيم للفوز بالغنائم".

لافتاً إلى أن" المعنويات التي يتمتع بها عناصر تنظيم داعش الارهابي، تتجه نحو الانحدار بعد الهزائم التي يصابون بها على طول المدة الماضية والحالية".

النهاية
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: