۱۴۲مشاهدات
أعلنت مصادر عسكرية عراقية بدء عمليات واسعة لاستعادة بلدة يثرب جنوبي محافظة صلاح الدين وبلدة الوفاء الواقعة بين الأنبار وكربلاء المقدسة فيما بدأَ الجيش العراقي في الشمال بمهاجمة مواقع مسلحي داعش بين ناحية الكسك ومدينة تلعفر غرب مدينة الموصل.
رمز الخبر: ۲۴۴۲۶
تأريخ النشر: 20 December 2014
شبكة تابناك الإخبارية : تقول مصادر عسكرية ان معارك قاسية تدور في محيط يثرب وسبع قرى تحيط بها لاستعادتها من الدواعش.
والى الغرب بدات قوات الجيش والحشد الشعبي بتطويق ناحية الوفاء التي تبعد نحو سبعين كيلومترا عن الطريق الدولي المعروف بمئة وستين، وكانت داعش دخلتها الاسبوع الماضي وما تزال تحاصر مجموعات من الشرطة في عدة مناطق منها.
وفي السياق ذاته، أعلن رئيس مجلس صحوة العراق وسم الحردان محاصرة قوات مشتركة من الجيش والصحوات قوامها اربعمئة وخمسة وعشرون عنصرا لمنطقة الدولاب غربي مدينة الرمادي وان عملية تحريرها ستبدا خلال ساعات.
وقد وصلت القوة المشاركة في العملية الى مسافة خمسمئة متر عن الدولاب حيث تدور اشتباكات بالاسلحة الخفيفة والمتوسطة وتم فرض طوق محكم على المنطقة تمهيدا لاقتحامها.
كما بدأت الفرقة الذهبية التابعة للجيش العراقي بمهاجمة مواقع مسلحي داعش بين ناحية الكسك ومدينة تلعفر في غرب مدينة الموصل شمالي البلاد بعد ان استعادت وحدات الجيش الموقع السابق للفرقة الثالثة في الكسك الذي يبعد ثلاثين كيلومترا عن غربي مدينة الموصل.
وقال مصدر امني في محافظة ديالى إن المسؤول العسكري في داعش و27 عنصرا آخر قتلوا بغارة جوية للطيران العراقي على قرى سلسل التابعة لقضاء المقدادية شمال شرقي المحافظة.
كما وصلت قوات من البيشمركة الى محيط جبل سنجار وفكت حصار داعش عنه، وبدات بحسب مصادر امنية باجلاء العائلات التي كانت محاصرة في الجبل.
وتقول المصادر  ان مجموعات من البيشمركة تتوجه الى جبل تلعفر حيث استعادت مئات الكيلومترات من سيطرة داعش في زمار ومحيط مدينة سنجار.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: